الكويت تستثني الملقّحين من حظر السفر

الوباء يفتك بالهند: 20 مليون إصابة ونحو ربع مليون وفاة

02 : 00

سباق محتدم بين حملة التلقيح والتفشّي الوبائي في الهند (أ ف ب)

لا تزال المستشفيات في الهند مكتظّة وتُعاني من نقص الأوكسجين وتجهد لإنقاذ المرضى، في حين اقترب عدد الإصابات بالفيروس التاجي منذ بداية ظهور الوباء من 20 مليوناً في البلاد، ما زاد الضغط على حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وبحسب البيانات التي نشرتها وزارة الصحة الهندية الإثنين، أحصت البلاد في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة 370 ألف إصابة جديدة و3400 وفاة. وبذلك تكون الهند قد سجّلت 19.9 مليون إصابة و219 ألف وفاة.

وأحصت الدولة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 1.3 مليار نسمة وتواجه موجة وبائية ثانية شديدة، 8 ملايين إصابة جديدة منذ نهاية آذار، وفق بيانات رسمية يعتقد العديد من الخبراء أنها أقلّ من الواقع بكثير.

أوروبّياً، اقترحت المفوضية الأوروبّية السماح بدخول المسافرين الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات المضادة لـ"كوفيد 19" التي أقرّها الاتحاد الأوروبي إلى دول التكتل، في مسعى إلى تنسيق استئناف السياحة مع اقتراب موسم الصيف. كما اقترحت على الدول الأعضاء توسيع لائحة البلدان التي يُمكن للمقيمين فيها السفر إلى الاتحاد الأوروبي.

وفي الأثناء، أعلنت الدنمارك أنها لن تستخدم لقاح "جونسون آند جونسون" في حملتها الوطنية للتطعيم، مشيرةً إلى مخاوف من أعراض جانبية خطرة، بما في ذلك التجلّطات الدموية. وبحسب آخر البيانات، تلقى 11.5 في المئة من سكان الدنمارك البالغ عددهم الإجمالي 5.8 ملايين نسمة، الجرعتَيْن اللقاحيتَيْن، فيما تلقى 23.4 في المئة الجرعة الأولى.

أميركياً، رفع حاكم ولاية فلوريدا الجمهوري رون ديسانتيس وبشكل فوري كلّ القيود المعمول بها، مشيراً إلى فعالية اللقاحات وتوافرها في الولاية. ووقّع ديسانتيس قانوناً يُلغي أوامر الطوارئ المحلّية بفرض قيود بسبب "كوفيد 19"، لكنّه يدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من الأوّل من تموز، ثمّ وقع أمراً تنفيذياً آخر يُغطّي المدّة من الآن حتّى موعد سريان القانون.

وكان لافتاً إعلان هيئة الجمارك النيوزيلندية طرد 9 من موظّفي الحدود بسبب رفضهم الحصول على اللقاح، فيما ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أنه في نيسان الماضي هدّد الجيش أفراداً في قوّات الدفاع النيوزيلندية بفصلهم في حال رفض الحصول على اللقاح.

توازياً، أعلن التحالف العالمي للقاحات والتحصين "غافي" المشرف على برنامج "كوفاكس" الدولي أنّه تمّ التوقيع على اتفاق لشراء 500 مليون جرعة من لقاحات "موديرنا". وستُضاف 34 مليون جرعة من لقاح "موديرنا" إلى برنامج "كوفاكس" قبل نهاية العام الحالي، بينما ستُضاف 466 مليون جرعة أخرى العام 2022، بحسب بيان "غافي".

وفي سياق متّصل، دعا مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس دول "مجموعة السبع" إلى دفع جزء كبير من المليارات المطلوبة لضمان الحصول العادل على اللقاحات لمكافحة الوباء.

إلى ذلك، أغلقت السلطات الباكستانية الحدود البرّية مع أفغانستان وإيران، فضلاً عن تقليصها عدد الرحلات الجوّية الدولية تحسّباً لأسابيع تُعتبر حاسمة في الحد من انتشار الوباء، فيما حظرت الكويت السفر إلى خارج البلاد على مواطنيها، باستثناء الملقحين منهم ضدّ "كورونا"، وفق ما أعلن مركز التواصل الحكومي.

وتُستثنى من قرار حظر السفر "الفئات العمرية غير الخاضعة للتطعيم". ويبدأ العمل بالقرار اعتباراً من 22 أيّار، في حين لا يزال منع دخول البلاد لغير الكويتيين قائماً. بالتزامن، أعلنت الداخلية الأردنية في بيان أنها قرّرت إعادة فتح معبرَيْن برّيَيْن حدوديّيْن مع المملكة العربية السعودية (مركز حدود العمري) وسوريا (مركز حدود جابر) أمام المسافرين بعد نحو 9 أشهر من إغلاقهما.

وفي تونس، يُنفّذ أطباء القطاع الحكومي من الإثنين إلى الأربعاء اضراباً في كامل المؤسّسات الاستشفائية للمطالبة بمنح مالية، ما تسبّب في اضطرابات في بعض أقسام التطعيم ضدّ الفيروس التاجي.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.