إلغاء مهرجان البيرة في ميونيخ مجدداً

02 : 00

أعلنت مقاطعة بافاريا الألمانية الاثنين أنها ألغت مهرجانها الشهير للبيرة الذي كان يُفترَض أن تقام دورته الجديدة في ميونيخ من 18 ايلول إلى 3 تشرين الأول، وهي السنة الثانية التي يُلغى فيها هذا الحدث المُستقطب عادةً الملايين من عشّاق شراب الشعير.

وقال رئيس المقاطعة ماركوس زودر في مؤتمر صحافي إن الوضع الصحي لا يزال "غير مضمون" ما يمنع بالتالي من إقامة "التجمع الأكثر شمولاً" في الخريف. وعلّل القرار بأن "هذا الواقع قد يؤدي إلى وضع فوضوي، إذ يستحيل عملياً التزام مسافات التباعد ووضع الكمامات وسواها من الإجراءات في خيام البيرة التقليدية". وأضاف زودر: "لو حصلت موجة جديدة من الجائحة وأدى ذلك ألى جَعل المهرجان مكاناً لتفشّي الفيروس بكثافة، سيلحق ذلك الضرر بصورته إلى الأبد ونحن لا نريد ذلك".

وعلى الرغم من التحسن الطفيف في الوضع الصحي في ألمانيا، لا تزال الحانات والمطاعم والأماكن الثقافية مغلقة منذ نحو ستة أشهر، والتجمعات حتى في الهواء الطلق محظورة في هذه المرحلة. ويستقطب مهرجان البيرة المسمى "أكتوبر فست" عادة أكثر من خمسة ملايين شخص يحضر ثلثهم من خارج ألمانيا وخصوصاً من آسيا. ويدرّ المهرجان عادة منافع اقتصادية تبلغ قيمتها نحو 1,2 مليار يورو.

وكان إلغاء المهرجان عام 2020 الأول منذ الحرب العالمية الثانية. وفي العامين 1854 و1873، لم يُنظم بسبب تفشي وباء الكوليرا.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.