عماد موسى

سقط الرهان

13 أيار 2021

02 : 00

سقط الرهان على الماروني القوي في طائفته وعلى السني القوي في طائفته وعلى الشيعي المعشوق من طائفته. فالرؤساء الثلاثة، في الإستحقاقات الكبرى لا حول لهم ولا قوة: إثنان "يتكابشان" من بعيد لبعيد والثالث رمى آخر أرنب في الساحة وراح يراقبه.

خلصوا الأرانب من كمّي الساحر، فماذا عن السعادين؟

سقط الرهان على انتخابات مبكرة "قد" تضخ دماً جديداً في برلمان الشيوخ والشباب.

سقط الرهان على عيد سعيد وعلى مائدة باذخة. بزيادة علينا الـ"شوكروت" يا عك...اشة

سقط الرهان على إحياء التسوية الرئاسية، لإصابتها بالشيخوخة المبكرة.

سقط الرهان على فرخ البط.

سقط الرهان على المبادرة الفرنسية وعلى العصا وعلى الجزرة وعلى الكرباج وعلى التهديد والتأنيب والتعنيف والعقوبات.

سقط الرهان على الجهاد الزراعي والحيواني إذ بلغت كلفة البيضة الطالعة من القن المستحدث ثلاثة آلاف ليرة، وكلفة كيلو البندورة بين فلاحة وأسمدة وشتول أعلى من كلفة 200 غرام سومو اسكتلندي قبل 31 تشرين الأول 2016.

سقط الرهان على استعادة سوريا لأبناءها وراح تبخير جبران لبشار الأسد، ضمانة الإستقرار وعودة الإزدهار، سدىً.

سقط الرهان على الرئيس والـ Voisins

سقط الرهان على التحوّل شرقاً.

سقط الرهان على القضاء. سقط القضاء بضربات غادة المسنودة بالضابطة العدلية الأخت أغنيس وصلواتها.

سقط الرهان على تخفيض سعر كيلو العجل، وأفخاذ الفراريج والغمّة والكراعين.

سقط الرهان على تشويه الديموقراطية في سوريا، فها هو الرئيس بشار الأسد راجع على صهوة الإنتخابات الحرة والنزيهة باعتراف مسبق من طهران، رائدة الحريات والليبرالية.

سقط الرهان على إيجاد وزيرة أجمل من منال عبد الصمد.

سقط الرهان على الدعم الرشيد وترشيد الدعم، وعلى البطاقة التموينية وعلى البطاقة الإجتماعية وعلى البطاقة الإئتمانية وعلى بطاقة الأجير وعلى كل البطاقات.

سقط الرهان على أبو الريم غجر كما على سلفته ندى وسلف ندى سيزار، وعلى الأب الشرعي للطاقة والبترول والمياه العذبة والمالحة.

سقط الرهان على وصول المواطن إلى مدّخراته من العملة الخضراء. يوجد بصل أخضر وليرة لبنانية وبس.

كل الرهانات سقطت، وما بقي سوى الرهان على رمزي مشرّفية والشباب وقد نالوا أمس بركة أبوية لتفعيل السياحة الداخلية والجهادية والدينية والترفيهية من معلم مليتا إلى جزيرة الأرانب ومن سيدة لبنان إلى سيدة بشوات ومن سد المسيلحة لسد القرعون لسد البوشرية لدرب السد ما يرد...

ومع ذلك فطراً سعيداً أتمناه لجميع من أُحبّ...ومن لا أحب.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.