إليسا تبكي والدها وتشكر سمير صفير

02 : 00

تبقى الموسيقى لغة عالمية تحاكي الناس في أحاسيسهم وتحيي لهم ذكريات عاشوها في الماضي، فيعيد النغم إحياءها رغم بعد المسافات وطول السنين. ومن هذا المنطلق، أشارت ملكة الإحساس إليسا الى أنّ بعض الأغاني تذكّرها بأحداث مؤلمة في حياتها الشخصية، التي تبقى عالقة في وجدانها، مثل "قهوة الماضي"، التي تذكّرها بفقدانها لوالدها، مشيرة الى أنها كلّما استمعت إلى كلماتها وألحانها تبكي وتتذكر والدها على الفور. وكان تأثّرها واضحاً عند حديثها عن والدها، إذ لم تتمالك دموعها.

وتصدّرت إليسا منصات التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ "إليسا إغاني من حياتي"، بعد ظهورها في البرنامج والحديث صراحة عن بعض الأسرار من حياتها. وأطلّت ملكة الإحساس على محبّيها لتغني عدداً من أغنياتها، منها "حالة حب"، "عايشالك"، "نفسي أقوله" وغيرها، كذلك قدّمت "مشاعر" للفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب و "كلّ القصايد" للشامل مروان خوري، معربةً عن إعجابها بأعماله وفنّه.

وفي سياق متّصل، علّقت ​إليسا​ على عودة الملحن ​سمير صفير​ الى لبنان، وغرّدت قائلة: "الحمد لله عالسلامة ما بحياتنا منتمنى الأذى لأي حدا وفرحت بكلامك النابع من شخص تصالح مع ذاتو. شكراً على اعتذارك والله يوفقك وأكيد لازم كلنا نحب بلدنا بصدق مش بتفرقة".

وكان صفير أعرب عن ندمه عقب وصوله الى مطار بيروت أمس الأول بعد فترة توقيف في السعودية مشيراً الى أنه بات يعي فداحة عدائيته السابقة، مؤكداً أنه يتفهم عدم تضامن زملائه الفنانين معه لاساءته إليهم بتصريحاته السامة سابقاً، معتذراً من الفنانات إليسا، نجوى وهيفا للهجوم الذي شنه عليهنّ أكثر من مرة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.