بلينكن: سنُبقي "مئات العقوبات" على إيران

02 : 00

ستُبقي الولايات المتحدة "مئات العقوبات" على إيران، حتّى لو تمّ التوصّل إلى تسوية لإنقاذ الإتفاق النووي الإيراني، بحسب ما قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وأوضح بلينكن خلال جلسة استماع برلمانية في واشنطن أنّه في حال التوصّل إلى تسوية في ختام المحادثات غير المباشرة المتواصلة منذ شهرَيْن في فيينا، والتي تُستأنف نهاية الأسبوع الراهن، "سيقع على عاتقنا رفع العقوبات التي تُخالف" أحكام الإتفاق النووي.

لكنه أضاف أن الحكومة "ستُبقي عقوبات لا تُخالف هذا الإتفاق، وتشمل الكثير من سلوك إيران المضرّ في سلسلة من المجالات". وتابع: "أتوقع حتّى بعد العودة إلى احترام الإتفاق، بقاء مئات العقوبات التي فرضتها إدارة (الرئيس الأميركي السابق دونالد) ترامب، إذا لم تكن تُخالف أحكام الإتفاق. وستبقى نافذة حتّى تُغيّر إيران سلوكها".

ولم يلتزم الوزير الأميركي باستمرار العقوبات التي تستهدف المصرف المركزي الإيراني والقطاع النفطي، ردّاً على سؤال طرحته عضو في مجلس الشيوخ الأميركي. ووضع الأميركيون "محادثات فيينا" ضمن مبدأ "إلتزام كامل مقابل إلتزام كامل" من الطرفَيْن.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.