جعجع لنصرالله: أطلبوا من عون تشكيل الحكومة

02 : 00

سمير جعجع

أكّد رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع أن اقتراح الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله لاستيراد البنزين والمازوت من إيران هو للدعاية السياسيّة فقط لا غير، سائلاً: "هل يجوز اللجوء إلى الدعاية السياسيّة فيما الشعب اللبناني على شفير الغرق ورأسه اعلى من مستوى سطح المياه بـ10 سنتيمترات فقط لا غير؟ هل يجوز أن نمنّنه بأمور غير موجودة واحتمالات لا أساس لها في الواقع؟".

جعجع، وفي مؤتمر صحافي عقده في المقرّ العام للحزب في معراب، شدد على أن "الخلاص لا يزال وارداً والأهم هو أن نصمد ونستمر في المرحلة الحاليّة بالرغم من الضغوط الكبيرة علينا. كم نتذكّر المقاومة خلال كل تاريخنا حيث كنا نخضع لضغوط كبيرة في لبنان، وتحديداً في جبل لبنان من إمبراطوريات وممالك عاتية - المقاومة الفعليّة وليس هذه التي نراها اليوم - وبالرغم من كل هذه الضغوط كان أجدادنا وآباؤنا يصمدون في هذه الجبال، وهكذا اليوم يجب أن نصمد إزاء كل الضغوط التي نخضع لها من أجل تغيير إقتصاد لبنان في الدرجة الأولى وهويته. لذلك السبب ولسبب أولى علينا الصمود إلى حين تلمّس طريقنا للعثور على باب للخلاص لدخوله".

كما لفت جعجع إلى أن "باب الخلاص الوحيد اليوم هو الانتخابات النيابيّة المبكرة التي اعتبرها السيد حسن نصرالله مضيعة للوقت، في حين أنه في جميع مجتمعات الكون قاطبةً عندما تقع أزمة سياسيّة أو معيشيّة ليس كالتي نمرّ بها اليوم، وإنما بمقدار ربع هذه الأزمة تلجأ هذه المجتمعات إلى انتخابات نيابيّة مبكرة. لقد مرّت 8 أشهر من دون أن نتمكن من تشكيل حكومة، فأي سبب أولى يريده السيد حسن من أجل الذهاب إلى الانتخابات النيابيّة المبكرة. لنفترض أن كل اتصالات السيد حسن نجحت وتم تأليف الحكومة، فأي حكومة هي تلك التي ستشكّل؟! ففي أحسن الأحوال ستكون شبيهة بالحكومات المتعاقبة وعندها نكون "راوح مكانك". فهل نقوم بذلك أو نذهب باتجاه انتخابات نيابيّة مبكرة أملاً بتغيير التوازنات في مجلس النواب، وأملاً برئيس جمهوريّة جديد مختلف وأملاً بحكومة جديدة مختلفة؟!".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.