رئيس "يويفا": لا إرجاء لأي مباراة

"أوروبا 2020": 3 مواجهات اليوم وفنلندا تستهلّ مشاركتها التاريخيّة

02 : 00

لاعبو المنتخب الروسي خلال التمارين لمواجهة بلجيكا (أ ف ب)

يمنّي رجال المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز النفس بالبناء على النتيجة الرائعة التي حققوها في مونديال روسيا 2018، حين قادوا المنتخب إلى أفضل نتيجة له في كأس العالم بنيلهم المركز الثالث.

وشاءت الصدف أن يقع المنتخب البلجيكي في المجموعة الثانية إلى جانب نظيره الروسي، الذي تواجه معه أيضاً في تصفيات البطولة القارية الحالية وفاز عليه ذهاباً 3-1 وإياباً 4-1.

وكان فوز الإياب الذي تحقق في تشرين الثاني 2019 على نفس الملعب الذي يحتضن اليوم في سان بطرسبورغ، مواجهة الفريقين في الجولة الأولى من منافسات هذه المجموعة التي تشهد اليوم ايضاً مباراة بين الدنمارك والوافدة الجديدة فنلندا في كوبنهاغن.

وفي المجموعة الأولى، تستهل ويلز مغامرتها نحو تكرار إنجاز نسخة 2016 حين وصلت إلى نصف النهائي، بمواجهة سويسرا في العاصمة الأذربيجانية باكو، متطلعة الى الأمام مع أمل بضمان تأهلها قبل الجولة الختامية.

هنا برنامج مباريات اليوم (بتوقيت بيروت):

- المجموعة الأولى:

ويلز - سويسرا (في باكو) 16.00

- المجموعة الثانية:

الدنمارك - فنلندا (في كوبنهاغن) 19.00

بلجيكا - روسيا (في سان بطرسبورغ) 22.00.

"لا إرجاء للمباريات"

أكد رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، ان كأس أوروبا 2020 مع مبارياتها "المتناثرة" في 11 دولة وعامل صعوبة السفر بسبب تداعيات فيروس كورونا، هي بطولة "غير اعتيادية"، ولكن "يتوجّب علينا أن نتأقلم" لكي تصل إلى برّ الأمان.

وأبدى تشيفيرين تفاؤله حيال تنظيم جيد للمسابقة التي ستستمرّ حتى 11 تموز المقبل.

وقال رئيس الاتحاد القاري: "لا أعتقد أنه سيتم إرجاء مباريات، فالفقاعات صارمة جداً بالطبع، لا يمكننا أبداً أن نتكهن بماذا سيحصل، ولكني متفائل من واقع أن كل شيء سيسير على ما يرام".

وتابع: "كنت مقتنعاً منذ البداية أن كأس أوروبا ستقام هذا العام. قمنا بإرجائها من العام 2020 كي تتمكن الأندية والدوريات من إنهاء الموسم. حالياً نحن نعي ماذا حصل: كان من المهم إرجاء البطولة، وإلاّ لو لم يحصل ذلك في العام الماضي، لكانت ستقام من دون جماهير".

وضمن السياق ذاته، سيتم السماح للجماهير بالدخول إلى الملاعب الـ11 في نهائيات غير اعتيادية تستضيفها 11 دولة مختلفة، ولكن مع نسبة مخفّضة في معظمها، تتزامن مع بروتوكول صحي صارم للحدّ من تفشي فيروس كورونا.

وأردف تشيفيرين: "إنها حالة خاصة، علينا أن نتأقلم مع هذه الحالة".

وختم: "فعلنا ذلك لأكثر من عام. في حال أردنا إنهاء كأس أوروبا، علينا أن نفهم التالي: هي ليست بطولة اعتيادية، بداية لانها تُقام في 11 دولة، وأكثر من كل ذلك، هناك جائحة تجعل من السفر أكثر صعوبة. علينا أن نتأقلم".


لاعبون من منتخب ويلز خلال التمارين (أ ف ب)



تلقيح الاسبان

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم أن جميع لاعبي المنتخب الوطني تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، قبل ثلاثة أيام من المباراة الأولى للمنتخب في كأس أوروبا ضد السويد.

وقال الاتحاد الإسباني في بيان على "تويتر" مصحوباً بصورة للاعبين يتلقون اللقاح، إن اللاعبين "تلقوا أو أتموا تلقيحهم ضد كوفيد-19".

وتولّى جنود إسبان قدِموا الى مركز تدريب المنتخب بالقرب من مدريد، إجراء الحقن تلبية للقرار العاجل الصادر عن الحكومة عقب الإعلان عن إصابة القائد سيرجيو بوسكيتس بالفيروس الأحد الماضي.

وتلقى بعض اللاعبين لقاح "يانسن" الأحادي الجرعة، بينما أكمل أولئك الذين تلقوا سابقاً جرعة أولى، حقنة ثانية من لقاح "فايزر" وفقاً للصحافة الإسبانية.

ولم تظهر العوارض على بوسكيتس، بحسب مدرب المنتخب لويس أنريكي، من دون أن يجنبه ذلك الدخول في حجر صحي لعشرة أيام ما سيحرمه من المباراة الأولى الإثنين ضد السويد بعد تأكيد الابقاء عليه في التشكيلة.

كذلك ظهرت حالة إيجابية ثانية تخص ّالمدافع دييغو يورنتي. لكن الفحص التأكيدي الذي خضع له، جاءت نتيجته سلبية والتحق بزملائه في التمارين بعد ظهر امس.

وأكد أنريكي الخميس على القائد بوسكيتس في التشكيلة وعدم استبداله حتى قبل الوصول الى المهلة النهائية المحددة بالمباراة الأولى، والتي تسمح له باجراء تبديل لأسباب طبية أو بسبب الإصابة حسب لوائح الاتحاد الأوروبي "يويفا".

وتنص لوائح الاتحاد القاري بخصوص كأس أوروبا أنه بامكان خوض أي مباراة إذا كان في تصرّف المدرب "13 لاعباً على الأقل بمن فيهم حارس مرمى" من أصل تشكيلة الـ26 لاعباً للنهائيات.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.