"دلتا" الأقوى والأسرع... والصين تعزّز الشكوك حول مصدر الفيروس

02 : 00

تخوّف من متحورات "دلتا" تزامناً مع رفع القيود في بريطانيا (أ ف ب)

تستمر سلالة دلتا،"الأقوى والأسرع" من بقية السلالات حتى الآن، في إثارة المزيد من القلق حول العالم مع ظهور متحورات جديدة وكثيرة منها، ما دفع بريطانيا إلى إطلاق برنامج جديد يضم منصة لتقييم ظهور السلالات الجديدة والتنسيق بشأن أفضل لمواجهتها، تزامناً مع تسجيل الصين أعلى حصيلة يومية بكوفيد19- منذ كانون الثاني، ما أثار مخاوف من أن مجموعة الإصابات قد تتسبب بتفشي الفيروس مجدداً على مستوى البلاد والعالم، تحديداً مع تحذير خبراء في مجال الأوبئة من أن رفض الصين إجراء تحقيق جديد حول أصل فيروس كورونا المستجد داخل البلاد يهدد بحدوث أوبئة جديدة في المستقبل.

وما "يعزز الشكوك" أن الحكومة الصينية تحاول التستر على احتمال أن يكون الفيروس "مصمماً عن قصد"، بعد أن رفضت الصين خطة منظمة الصحة الرامية إلى إجراء مرحلة ثانية من التحقيق في أصل فيروس كورونا، والتي تتضمن فرضية أنه ربما يكون قد تسرب من مختبر صيني.

وفي إيران، تخطى عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا عتبة 30 ألف إصابة للمرة الأولى أمس، في ثاني حصيلة قياسية خلال أقل من أسبوع، وفق أرقام رسمية، بعد أن عاودت الدوائر الحكومية والمصارف في محافظتي طهران وألبرز المجاورتين، فتح أبوابها بعد إغلاق لنحو أسبوع سعياً للحد من الزيادة المسجّلة في الآونة الأخيرة في إصابات كوفيد-19.

وكذلك، شدّدت الحكومة الجزائريّة إجراءاتها، واعدةً بتسريع معدّل التطعيم في مواجهة ارتفاع الإصابات الناجم عن انتشار متحوّر دلتا. وتقرّر تمديد حظر التجوّل من الساعة الثامنة مساءً إلى السادسة فجراً بالتوقيت المحلّي لمدّة 10 أيّام في 35 من أصل ولايات البلاد الـ58، بما في ذلك الجزائر العاصمة، حسب بيان صدر بعد جلسة لمجلس الوزراء ترأسها الرئيس عبد المجيد تبون. وأعلنت وزارة الصناعة الصيدلانيّة أنّ البلاد ستنتج محلّياً لقاح "سينوفاك" الصيني بعد أن وصل إلى البلاد وفد من الخبراء الصينيّين، في زيارة ترمي إلى تفقّد التجهيزات والمعدّات الخاصّة بإنتاج لقاح "سينوفاك".

دولياً، أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن الولايات المتحدة "ستبقي في المرحلة الراهنة القيود السارية" على الرحلات الدولية بسبب كوفيد-19، رغم طلبات المعاملة بالمثل التي صدرت خصوصاً من الاتحاد الاوروبي، وذلك بسبب التفشي السريع للمتحورة دلتا.

وفي فرنسا سيصدر المجلس الدستوري قراره في 5 آب بشأن القانون الذي ينص على توسيع استخدام الشهادة الصحية المثير للجدل والتلقيح الإلزامي للطواقم الطبية، والذي تبناه البرلمان بشكل نهائي مساء الأحد.

أما في إيرلندا، فسيُسمح للمطاعم والحانات استقبال الزبائن شرط تقديم شهادة صحية أو إثبات الشفاء من فيروس كورونا خلال الأشهر الستة الماضية.

في حين أعيد فتح الأكشاك الصغيرة ومطاعم الشوارع وعدد من مراكز التسوق في إندونيسيا. ومع ذلك أعلن الرئيس جوكو ويدودو أن العزل الجزئي المفروض منذ مطلع تموز سيستمر حتى 2 آب في محاولة لوقف انتشار متحورة دلتا شديدة العدوى.

إقتصادياً، لا تزال خسائر القطاع الجوي تتراكم، وأعلنت شركة الطيران الإيرلندية راين إير ومطار هيثرو زيادة خسائرهما في الأشهر الماضية جراء القيود على السفر في أوروبا بسبب الجائحة.

وأولمبياً أيضاً، أدت حالات الإصابة بالوباء ضمن صفوف البعثة الهولندية إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، إلى انسحاب لاعبي كرة مضرب وعزل فريق التجديف.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.