بدّلت الأحجار الكريمة بحصى

02 : 00

حُكِمَ على سارقة مجوهرات بالسجن لأكثر من 5 سنوات في بريطانيا لسرقتها قطعاً تبلغ قيمتها ملايين الجنيهات الاسترلينية واستبدالها الأحجار الكريمة بالحصى. وانتحلت لولو لاكاتوس صفة خبيرة أحجار كريمة تحت الاسم المستعار "آنا" للحصول على المجوهرات التي قُدِّرت قيمتها الإجمالية بـ4,2 ملايين جنيه استرليني (5,8 ملايين دولار). إذ ادّعت أنّ زبوناً روسياً ثريّاً أرسلها لتقويم المجوهرات قبل أن تبدّلها بحجارة لا قيمة لها.

ووجدت هيئة محلفين في محكمة ساوثوارك كراون في جنوب لندن أنها مذنبة، كما وصف القاضي السرقة بأنها "معقّدة وجريئة جداً" وتنطوي على "خداع وقح".

وقال ممثلو الادعاء إن سرقة الماسات السبع، بما فيها واحدة قيمتها 2,2 مليون جنيه استرليني، التي تعود إلى شركة مجوهرات عائلية فاخرة بلندن، هي أكبر عملية سرقة من نوعها على الإطلاق في البلاد.

ووصلت لاكاتوس إلى لندن قبل يوم من السرقة حيث التقت بعضوين آخرين من العصابة. ثم نفّذ الثلاثي رحلة استكشافية إلى متاجر بودلز للمجوهرات في شارع بوند ستريت في مايفير. ويوم السرقة، تفحّصت لاكاتوس الماسات وزانتها ولفتها في مناديل ورقية ووضعتها في صناديق بحقيبة مقفلة.

وأظهرت لقطات صوّرتها كاميرا مراقبة اللحظة التي بدّلت فيها محفظتها باستخدام ما سمّته المحكمة "خفة يد". وحكم على الرجلين المتواطئين معها بالسجن ثلاث سنوات وثمانية أشهر بعد اعترافهما بذنب التآمر من أجل السرقة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.