محمد دهشة

إستجداء ربطة الخبز في "العهد القوي"

غضب في صيدا واقتحام محطة تحويل كهرباء

14 آب 2021

02 : 00

طوابير الانتظار امام الافران

أضيف طابور الانتظار امام أبواب الافران للحصول على ربطة خبز الى الطوابير الطويلة على الغاز والبنزين والصيدليات مع فقدان الادوية وقبلها السوبرماركت والمصارف والمستشفيات في ظل جائحة "كورونا" الاولى. طوابير دلت بوضوح على الاذلال في ظل الازمات الاقتصادية والمعيشية المتلاحقة، وآخرها قرار رفع الدعم عن المحروقات مع "وقف التنفيذ" موقّتا، وفي "العهد القوي" الذي جعلهم "مواطنين ضعفاء" لا حول لهم ولا قوة سوى الانتظار لاستجداء حقوقهم.


لم تترك أزمة المازوت اي قطاع الا وهددته، وفيما نجت مستشفيات من الاقفال حتى الآن نظرا لأهميتها القصوى في استقبال المرضى وتقديم العلاج ومواجهة "كورونا" المتحور الهندي "دلتا"، بدأت الافران في صيدا تدفع الثمن ومعها المواطنون الذين اصطفوا في طوابير للحصول على ربطة خبز بعد اعلان المطاحن التوقف عن العمل والحديث عن توقفها كليا في حال عدم تمكنها من تأمين المادة. اللافت في طوابير الخبز ليس فقط الانتظار الطويل، وانما التقنين الذي إعتمده اصحابها تلبية لحاجة اكبر عدد ممكن من المواطنين، فعمد بعضها الى بيع ربطتي خبز فقط لكل زبون وبعضها الآخر ربطة واحدة، واقتصر البيع على الكبيرة فقط بسعر خمسة آلاف ليرة لبنانية دون الصغيرة كما الحال سابقاً، والانتظار يكون على باب الفرن تفاديا للازدحام داخله ثم شراء الربطة، ولم يخل الامر من التوتر حيناً وحتى من الاشكالات أحياناً، وتدخلت القوى الامنية أكثر من مرة لتطويقها وتهدئة روع الناس. وقال فؤاد بلطجي، وهو ينتظر دوره عند أحد الافران، لـ"نداء الوطن": "العهد القوي اوصلنا الى هذا المشهد المخزي، ذلّ واحباط واستجداء ربطة الخبز، نريد ان ندفع ثمنها ولا نستطيع الحصول على اكثر من واحدة، بات الحصول على الخبز كالحلم مثل الدواء سابقاً ولكن كل شيء نستطيع تحمّله الا لقمة اولادنا، لقد فقدنا الامل في هذا البلد وسأرحل عنه قريبا مع عائلتي وسأمحو كل الذكريات الحزينة".


طوابير البنزين

وتلاقت طوابير الانتظار على الافران مع محطات الوقود، تحولت الشوارع التي تقع فيها الى موقف سيارات كبير وطويل، مصحوباً بزحمة سير خانقة رغم انه يوم جمعة حيث تكون المدينة ومنطقتها هادئتين من دون اي عجقة، واللافت ان المواطنين انتظروا لساعات لتعبئة خزانات سياراتهم بالبنزين، فيما آخرون انتظروا ساعات مماثلة امام المحطات لمجرّد انها اعلنت عزمها على فتح ابوابها في حال تسلمت كميات من البنزين وفق ما وعدت به. هل باتت حياتنا تقوم على طوابير الانتظار؟ يتساءل السائق خالد المصري، قبل ان يضيف بتأفّف لا يخلو من غضب "اليوم الخبز وبالامس الغاز وقبلها المصارف.. لم نعد نعيش في ازمة بل في كارثة ستقودنا الى الارتطام الكبير ونخشى من الاسوأ، اي الفوضى والتوترات والاشكالات المتنقلة"، داعيا المواطنين الى الانتباه وابقاء البوصلة نحو المعنيين الذين هم مسوؤلون عن معاناة الناس".

تحركات احتجاجية

وأشعلت هذه الطوابير نار الشارع الغاضب اصلا، وشهدت المدينة تحركات شعبية احتجاجية في النهار للمرة الاولى منذ فترة طويلة، حيث كانت تقتصر على ساعات الليل وبأعداد قليلة، واستهدفت مؤسسات لم يطلها الاحتجاج منذ بدء انتفاضة 17 تشرين الاول 2019، حيث اقتحم مواطنون غاضبون محطة تحويل الكهرباء في عبرا، ودخلوا باحتها وطالبوا المعنيين فيها بعدالة التوزيع وتغذية المدينة أسوة بغيرها من المناطق، اذ تعاني من سوء التغذية وتتغذى اربع ساعات فقط كل اربع وعشرين ساعة وبتقنين غير واضح ومتقطع.

وشهدت المدينة تحركات احتجاجية، بدأت صباحاً بقيام محتجين واصحاب سيارات الاجرة بقطع الطريق الرئيسي عند مدخل صيدا الشمالي قرب الملعب البلدي، فيما قطع مواطنون غاضبون طريق عام عبرا وطريق الهلالية شرق صيدا بمستوعبات النفايات والسيارات وتجمّعوا وسطها احتجاجاً على الانقطاع شبه التام بالكهرباء واطفاء مولدات الاشتراكات الخاصة.

وتسللت ازمة المازوت الى إدارات سراي صيدا الحكومي بالرغم من التزام الموظفين بالاضراب، حيث واجهت الادارات التي فتحت ابوابها لتيسير أمور المواطنين ومعاملاتهم ازمة في التغذية، سواء من الدولة او المولدات، فاتّكأ بعضها على ادارات اخرى مجاورة مثل فرع ادارة تعاونية الموظفين، بينما اقفلت اخرى مثل دائرة النفوس.

مواقف سياسية

وواكبت الحراك الشعبي مواقف سياسية، فاعتبرت النائبة بهية الحريري ان المدخل لمعالجة الازمات هو تشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن، بينما أكد النائب اسامة سعد على ضرورة تصعيد التحركات المنظمة والهادفة، وعلى أهمية تشكيل جبهة معارضة شعبية وسياسية في وجه السلطة الفاسدة، وأمام مؤسسات الدولة المسؤولة عن تأمين الاحتياجات الأساسية للمواطن. اما الدكتور عبد الرحمن البزري فذكّر الطبقة الحاكمة بأن العاصفة الشعبية آتية لا ريب فيها، وأنه لا حلّ ولا خلاص لهذا الوطن بوجود مثل هذه الادارة وهذه الطبقة السياسية التي حكمت البلاد على مدى عقود. وشدد المسؤول السياسي لـ"الجماعة الاسلامية" في الجنوب بسام حمود على اهمية ان تنال صيدا حقوقها كاملة من دون تمييز او محسوبية.