ميسي وكريستيانو نجما سوق الانتقالات الصيفيّة

02 : 00

بانتظار ما ستؤول اليه الأمور من الآن وحتى منتصف ليل الثلثاء - الاربعاء بالنسبة للنجم الفرنسي كيليان مبابي، الراغب بترك باريس سان جرمان للالتحاق بريال مدريد الإسباني، خطف الأرجنتيني ليونيل ميسي الأضواء هذا الصيف بعد الانفصال عن برشلونة للالتحاق بنادي العاصمة الفرنسية.

وشاءت الصدف هذا الصيف أن يتزامن الفراق بين ميسي والفريق الذي دافع عن ألوانه طوال 21 عاماً وأحرز معه جميع الألقاب الممكنة في أكثر من مناسبة، مع رحيل غريمه السابق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن جوفنتوس الإيطالي، للعودة الى فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي غادره العام 2008 للالتحاق بريال مدريد. خسارة رونالدو (36 عاماً) المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، لم تكن الضربة الوحيدة للدوري الإيطالي، إذ ترافق رحيله مع تخلّي الانتر عن البلجيكي روميلو لوكاكو والمغربي أشرف حكيمي، فيما خسر جاره اللدود ميلان حارسه جانلويجي دوناروما. وتحاول الأندية الإيطالية التعامل مع الأزمة المالية الخانقة الناجمة بشكل خاص عن تداعيات فيروس كورونا من خلال الاعتماد على نظام الإعارة لتعزيز صفوفها، على غرار ما فعل جوفنتوس في تعاقده مع نجم وسط ساسوولو مانويل لوكاتيلي، على أن يضمه نهائياً الصيف المقبل، كما سيفعل أيضاً في صفقة استعادة مهاجمه الشاب مويز كين الذي دافع عن ألوان سان جرمان الموسم الماضي بعد تجربة فاشلة بقميص إيفرتون الإنكليزي.

في إسبانيا التي تنتظر بفارغ الصبر ما ستؤول اليه الأمور بالنسبة لصفقة انتقال مبابي الى ريال، كان الرحيل عنوان هذا الصيف مع خسارة نجوم كبار مثل سيرجيو راموس والنروجي مارتن أوديغارد والفرنسي رافايل فاران ومواطنه المدرب زين الدين زيدان، والأهم من هؤلاء جميعاً ليونيل ميسي. لكن الأندية الإسبانية لم تقف مكتوفة الأيدي، بل أجرت تعاقدات مهمة وأبرزها في برشلونة الذي عزز هجومه بالأرجنتيني سيرجيو أغويرو والهولندي ممفيس ديباي، ودفاعه بإيريك غارسيا والبرازيلي إيمرسون.

ونشطت الاندية الانكليزية في سوق الانتقالات، معولة على عودة الجماهير الشغوفة بأعداد كبيرة الى الملاعب بعدما غابت لفترة طويلة بسبب تداعيات فيروس كورونا، وكان نجماها قطبا مانشستر مع عودة رونالدو الى يونايتد الذي تعاقد مع فاران (36 مليون يورو) وجايدون سانشو (85 مليون يورو من دورتموند الألماني)، وحصول سيتي حامل اللقب على جاك غريليش من أستون فيلا (105 ملايين يورو).

أما تشلسي بطل دوري الأبطال، فاستعاد لوكاكو مقابل 115 مليون يورو، فيما ركز ليفربول جهوده على التمديد لبعض نجومه الحاليين، وعزز دفاعه بالفرنسي إبراهيما كوناتيه من لايبزيغ الألماني، بينما خسر جهود لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم، والسويسري شيردان شاكيري. وكما الحال دائماً، تغيب صفقات العيار الثقيل عن الدوري الألماني وحتى إن وجدت، فتكون محسومة قبل فتح باب الانتقالات، على غرار ما فعل بايرن ميونيخ حامل اللقب بضم الفرنسي دايو اوباميكانو من منافسه المحلي لايبزيغ مقابل 43 مليون يورو، في حين خسر مدافعين مؤثرين هما ألابا وجيروم بواتنغ. أما بالنسبة لغريمه بوروسيا دورتموند، فخسر بدوره بعض لاعبيه لكن الأهم أنه تمكن حتى الآن من التمسك بهدافه النروجي إرلينغ هالاند الذي تسعى أندية أوروبية كبرى للتعاقد معه.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.