واشنطن تلوح بفرض عقوبات جديدة على أطراف النزاع في تيغراي

18 : 16

 وقع الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم، مرسوما يتيح لإدارته فرض عقوبات ضد الأطراف المتحاربين في النزاع الدموي في منطقة تيغراي الاثيوبية اذا لم يتعهدوا ايجاد حل متفاوض عليه، حسبما افادت "وكالة الصحافة الفرنسية".

وقال في بيان إن هذا الصراع "مأساة"، مضيفا أنه "ذهل من التقارير التي تحدثت عن جرائم قتل جماعية واغتصاب وانواع أخرى من العنف الجنسي بهدف ترويع المدنيين".

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية في تصريح صحافي إن هذا المرسوم "يضع نظام عقوبات لزيادة الضغط على كل الأطراف التي تؤجج هذا الصراع لكي تأتي الى طاولة المفاوضات" و"من أجل أن تسحب اريتريا قواتها".

وأوضح أن الولايات المتحدة لن تتخذ اجراءات على الفور، لكن بات لديها إطار للقيام بذلك إذا لزم الأمر.

الاجراءات الجديدة ستعطي وزارة الخزانة "السلطة اللازمة" لفرض عقوبات في الوقت المناسب على الحكومتين الإثيوبية والإريترية وجبهة تحرير شعب تيغراي وحكومة منطقة أمهرة كما جاء في بيان الرئيس.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.