حركة الناصريين الأحرار أكدت تضامنها مع الراعي: لن نقبل بالإساءة إليه

17 : 07

دان رئيس مجلس قيادة "حركة الناصريين الأحرار" الدكتور زياد العجوز في تصريح، "الكلام المسيء الذي صدر عن الشيخ أحمد إسماعيل في حق البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي واستخدم فيه ألفاظا وعبارات لا يمكن السماح بها أو التسامح معها".

وأشاد العجوز بمواقف الراعي "الوطنية العابرة للطوائف"، وأكد تضامنه معه ورفضه "لكل أنواع الإساءة والتطاول عليه، والتي لا تمثل إلا صاحبها والجهة السياسية التي ينتمي إليها"، وقال: "نحن في حركة الناصريين الأحرار ومن موقعنا العروبي والوطني إستفزنا هذا الكلام الذي يعكس نهجا وسلوكا وتربية لا علاقة لها بالإسلام ولا بالمسلمين الشرفاء. ومن الواضح أن الحقد الدفين للمدعو الشيخ أحمد إسماعيل هو نتاج المواقف الرجولية الجريئة لغبطة البطريرك التي تقض مضاجع هذا الشيخ وأمثاله".

وختم: "بكل فخر ومن موقعي السياسي والإسلامي أعلن تضامني الكامل مع غبطة البطريرك الراعي، ولن نقبل بالإساءة إليه".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.