الفائز في مسابقة "أفضل باغيت في باريس" يُثير جدلاً

02 : 00

تخلّفَ الفائز في مسابقة "أفضل باغيت في باريس" الذي يخوله لقبه تزويد قصر الإليزيه هذا النوع من الخبز عن الحضور لتسلّم جائزته، بعد تداول صور لحسابه على "فيسبوك" تُظهر "آراء بغيضة" في حق فرنسا نشَرَها على صفحته.

وكان الخباز الذي يعمل منذ 19 عاماً في فرنسا بعد مغادرته تونس عرضةً لاتهامات من موقع إلكتروني ذي توجهات يمينية متطرفة، لنشره على شبكات التواصل الاجتماعي مواقف مكتوبة بالعربية تنطوي على انتقادات لفرنسا. وقالت محاميته سيلفيا لافارجياس إنّ "موكلها قد يكون أعاد في الماضي نشر مواد متداولة على الشبكات الاجتماعية من دون أن يدرك كل مضمونها". وأشارت إلى أن العكروت "بادر على الفور إلى إلغاء حسابه على الشبكة الاجتماعية"، لافتةً الى انه "حصل على الجنسية الفرنسية عام 2019 بموجب مرسوم يؤكد تمسّكه بفرنسا وانتماءه إلى كل مبادئها الأساسية المتمثلة في الحرية والمساواة والأخوة".

ودرج التقليد على أن يتولى الفائز في هذه المسابقة تزويد الإليزيه بالباغيت لمدة سنة. وقال النائب الأول لرئيس بلدية باريس إيمانويل غريغوار خلال احتفال توزيع الجوائز إنّ "الخباز الفائز بالمسابقة مكرم العكروت فهم أن حضوره قد لا يكون خطوة مثالية"، مضيفاً: "مسألة تزويد الإليزيه الخبز تشكّل موضوعاً دقيقاً إذا صودف أن من سيتولى هذه المهمة أدلى بمواقف غير مستحبة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.