جنى جبّور

بعد اعتراض الأمن العام على "تنفيسة"

نضال الأشقر: نحن من أوقفنا العرض وسنكمله بعد الحصول على الإذن

4 تشرين الأول 2021

02 : 00

كان من المفترض أن تعرض شبه مسرحية "تنفيسة" (إعداد وإخراج عوض عوض) ضمن فعاليات مهرجان "مشكال" في الأول من أمس على مسرح المدينة في الحمرا قبل أن يوقف الأمن العام عرضها على خلفية انتقاد رئيس الجمهورية ميشال عون والطبقة السياسية الحاكمة وفق المعلومات المتداولة. وتعدّدت الروايات التي تناقلها ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول السبب الكامن وراء عدم عرض المسرحية. فماذا حصل فعلياً؟

"لم يمنع العرض أبداً، بل نحن من قررنا توقيفه"، تقول مديرة مسرح المدينة، الفنانة نضال الأشقر، في حديثها لـ"نداء الوطن" مضيفةً: "تعتبر "تنفيسة" خلاصة محترفات استمرت 4 أسابيع أقامها المخرج عوض عوض مع الشباب للتعبير عن ذواتهم وعن المشاكل التي تعصف في البلاد بواسطة الغناء والموسيقى، وكانت ستعرض مجاناً أمام أهالي الطلاب. من هذا المنطلق، لم نعرضها على الأمن العام باعتبار أنها ليست مسرحية. الّا أنّ عوض ذكر في ملصق "تنفيسة" أنها "تقريباً مسرحية" بهدف اللعب على الكلام، وكذلك تناقل البعض أخباراً مفادها أنّ هذا المحترف يسيء الى رئيس الجمهورية فأتى الأمن العام ليستفهم عن القضية، وطلبوا منّا الحصول على إذن للعرض... وهكذا صار".

نسألها: اذاً لم يدخل عناصر الأمن العام عنوةً الى خشبة المسرح ولم يتم توقيف المخرج، ولم ينقل العرض الى الشارع كما تداول البعض؟ تجيب: "أبداً، لم نعرض "تنفسية" اصلاً، فالعناصر حضروا قبل وقت العرض، وقلنا لهم إننا سنأخذ إذناً من الرقابة، كما تجري العادة. ولم ينقل العرض الى أي مكان، بل خرج بعض الشباب اثر ما حصل الى الشارع وبدأوا يرددون بعض الأغاني، التي كان من المفترض تأديتها على المسرح، عن الانهيار والحالة المزرية التي وصلت إليها البلاد بدءاً بالبطالة والفقر مروراً بالغلاء وأزمة البنزين والكهرباء والمياه وصولاً الى انفجار المرفأ. ولكن انتشرت الأخبار المغلوطة ممن يجيدون الاصطياد في الماء العكر".

وعما اذا كانت "تنفيسة" تتضمن فعلاً أي اساءات، تقول الأشقر: "كلا، انها "تنفيسة" غضب شديدة ضد كل الطبقة الحاكمة في لبنان. ونحن مستمرون في المحترفات حتّى يوم الثلثاء، وسنعرض "تنفيسة" بعد الحصول على الاذن".


الأمن العام يوضح


بعد الضجة التي أثيرت بسبب وقف عرض "تنفيسة" صدر عن المديرية العامة للأمن العام بيان أوضحت فيه أنه "بتاريخ 01/10/2021، أقدم المخرج الفلسطيني عوض عوض على عرض مسرحية داخل أحد مسارح بيروت من دون المرور بالمسار القانوني للعرض من خلال مكتب الاعلام في المديرية العامة للامن العام، حيث تم الاتصال بالمسرح المعني الذي عمل القيمون عليه مشكورين على وقف عرض المسرحية بعدما تبين لهم مخالفة عرضها للاصول القانونية.

عمد بعدها بعض مدّعي المعرفة الشاملة على تصوير الموضوع وكأنه تعدٍ على الحريات العامة، بينما هو تأكيد على صونها وعدم السماح بالتلطي وراء الشعارات لاسقاط القوانين ومفاعيلها.

وعليه، يهم المديرية العامة للامن العام التأكيد انها ماضية في تنفيذ الصلاحيات التي اناطها بها القانون، وان محاولات التذاكي والخلط بين صلاحياتها وصلاحيات اخرى هدفه تعمية الرأي العام لتجاوز القوانين من خلال البطولات الوهمية والتي لن تمنع المديرية عن القيام بواجباتها حمايةً لحريات الجميع التي نص عليها القانون اللبناني حصراً".



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.