البابا فرنسيس يتضامن مع ضحايا الاعتداءات بالكنيسة الفرنسية

18 : 00

أعرب البابا فرنسيس اليوم عن "حزنه العميق" بعد نشر تقرير حول الاعتداءات الجنسية على الأطفال في الكنيسة الفرنسية التي "أدركت هذه الحقيقة المروعة»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني معلناً رد فعل البابا أمام صحافيين: "يتضامن في المقام الأول مع الضحايا، مع حزن كبير لجراحهم وامتنان لشجاعتهم على التنديد بذلك".

وتابع: "يتضامن أيضاً مع الكنيسة الفرنسية، بهدف أن تتمكن، بعدما أدركت هذه الحقيقة المروعة، من سلوك طريق التوبة".

وحل زلزال بالكنيسة الكاثوليكية الفرنسية سيتخطى حتما حدودها، مع إصدار لجنة تحقيق مستقلة حول التعديات الجنسية على الأطفال تقريرا مروعا أفاد عن وقوع أكثر من 216 ألف طفل وشاب ضحايا رجال دين كاثوليك في فرنسا بين 1950 و2020.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.