منحوتة مايكل أنجلو تُثير أزمة في "إكسبو دبي 2020"

02 : 00

نفى القائمون على الجناح الإيطالي في "اكسبو دبي 2020" أن تكون النسخة المعروضة في الجناح عن تمثال "داوود" الشهير لمايكل أنجلو، تعرضت للرقابة من قبل السلطات بسبب طريقة عرض التمثال.

وتمتد النسخة من التمثال على ارتفاع 5,2 أمتار، وتم إنجازها باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد على طابقين. ويظهر في الطابق العلوي الرأس ويتوجب على من يرغب برؤية الجزء الباقي من جسده العاري اختلاس النظر لأعلى من الطابق السفلي. وتعرضت طريقة عرض التمثال للانتقاد في الكثير من وسائل الإعلام الإيطالية التي قالت إن "هذا نوع من الرقابة في الإمارات، الدولة الخليجية التي تستضيف المعرض العالمي". بينما نفى المنظمون هذه التقارير. وقال المدير الفني للجناح الإيطالي دافيدي رامبيلو إنّ: "طريقة عرض التمثال مختلفة انطلاقاً من منظور أكثر استبطاناً من التمثال الأصلي المعروض في متحف "غاليريا ديلا أكاديميا" في فلورنسا"، مضيفاً: "يأتي اثبات عدم فرض رقابة بسبب مخاوف من إغضاب السلطات المحلية، من حضور مسؤولين إماراتيين عند الكشف عن نسخة التمثال بأكمله في نيسان الماضي".

وأكد المنظمون أن "الاجتماعات اليومية تجري بشكل مستمر في الطابق السفلي وتضم شخصيات رفيعة المستوى لها الحرية في مشاهدة الجزء السفلي من التمثال المكشوف بالكامل". 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.