الأمير هاري وميغن ماركل يستثمران في البيئة والاجتماع

02 : 00

عقد الأمير هاري وزوجته ميغن ماركل شراكة جديدة في عالم الأعمال، واختارا هذه المرة شركة الاستثمارات "إيثيك" التي تحرص على توظيف أموالها في مشاريع تحترم بعض المعايير البيئية والاجتماعية وأخرى متعلقة بالحوكمة.

وأفاد موقع شركة "ايثيك" بأن "الزوجين أصبحا شريكاً مؤثراً، إلى جانب استثمارهما جزءاً من مدّخراتهما في الشركة، من دون أن يعطي تفاصيل إضافية عن دورهما بالتحديد". ولاحظ أن "الكثير من القيم تجمع الأمير هاري وميغن بالشركة"، مضيفاً: "نأمل من خلال العمل معاً في أن نعلّم ونثقّف ونحضّ على عمل جماعي لحلّ بعض أهمّ المشاكل في زمننا".

ويتعاون هاري وميغن مع شركات عدة منذ وصولهما إلى كاليفورنيا وتخليهما عن مسؤولياتهما في العائلة المالكة البريطانية، من بينها منصتا "نتفليكس" و"سبوتيفاي"، إلى جانب أنشطتهما الخيرية.

وقَبل الأمير هاري في آذار الماضي منصباً إدارياً في شركة للتدريب في سان فرانسيسكو ويعتزم نشر مذكرات في نهاية عام 2022.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.