ليفربول يُذلّ يونايتد 5-0 وريال يحسم "الكلاسيكو" 2-1

02 : 00

صلاح مُحتفلاً بعد تسجيله هدف ليفربول الخامس (أ ف ب)

في ليلة تاريخية للمصري محمد صلاح حطم فيها العديد من الأرقام القياسية بفضل ثلاثيته "هاتريك"، حقق ليفربول أكبر فوز في معقل غريمه الأزلي مانشستر يوناتد بعدما أذلّه 5-صفر في "أولد ترافورد" ضمن المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ليضع مصير المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير على المحك.

وبات صلاح أول لاعب على الإطلاق في تاريخ الـ"برميرليغ" يسجل "هاتريك" في "أولد ترافورد"، وأوّل لاعب في تاريخ ليفربول يسجل في ثلاث مباريات متتالية خارج الديار ضد يونايتد.

سجل لليفربول الغيني نابي كيتا (5) والبرتغالي ديوغو جوتا (13)، وصلاح (38 و45 و50).

وفشل سولسكاير الذي وصل الى منصب المدير الفني ليونايتد في كانون الاول 2018 خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو، في الفوز على نظيره الالماني يورغن كلوب في منافسات الدوري للمباراة السادسة (ثلاثة تعادلات ومثلها هزائم).

ودخل صلاح الذي أصبح أول لاعب في ليفربول يسجل للمباراة العاشرة على التوالي، التاريخ أيضاً بإحصائية أخرى وانفرد بفضل ثلاثيته بصدارة ترتيب هدافين اللاعبين الأفارقة في الدوري الممتاز، رافعاً رصيده الى 107 أهداف، متقدماً على العاجي ديدييه دروغبا أسطورة تشلسي (104).

وكانت هذه الثلاثية الاولى للاعب في ملعب "أولد ترافورد" منذ البرازيلي رونالدو مع ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا في العام 2003.

ورفع صلاح رصيده الى عشرة أهداف في الدوري في صدارة ترتيب الهدافين بفارق ثلاثة عن جايمي فاردي نجم ليستر سيتي، والى 15 هدفاً في 12 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم.

ورفع ليفربول رصيده الى 21 نقطة في الوصافة خلف تشلسي (22)، الفائزعلى نوريتش سيتي 7-صفر.

وفاز مانشستر سيتي على برايتون 4-1، وواتفورد على إيفرتون 5-2، وتعادل نيوكاسل مع كريستال بالاس 1-1، وليدز مع ولفرهامبتون 1-1، وساوثمبتون مع بيرنلي 2-2.

وفي اسبانيا، زاد ريال مدريد من صعوبة موقف المدرب الهولندي رونالد كومان، بعدما حسم موقعة الـ"كلاسيكو" للمرة الرابعة المتتالية، بفوزه على برشلونة في معقله "كامب نو" 2-1 في المرحلة العاشرة من الدوري.

سجل لريال النمسوي دافيد ألابا (32) ولوكاس فاسكيز (4+90)، ولبرشلونة الأرجنتيني سيرجيو أغويرو (7+90).

وبخسارته الثالثة في الـ"كلاسيكو"، بات كومان ثاني مدرب فقط في تاريخ النادي الكاتالوني يخسر أول ثلاث مباريات ضد الغريم الملكي بعد الإيرلندي باتريك أكونيل بين 1935 و1940.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.