Facebook تُبدّل معايير إعلاناتها

02 : 00

أعلنت شبكة "فيسبوك" عزمها التوقف قريباً عن حملات التوجيه الإعلاني لمستخدمي تطبيقها وخدمة "إنستغرام" التابعة لها المستندة إلى اهتماماتهم في بعض المواضيع الحساسة، مثل الميل الجنسي أو الانتماء السياسي، في تغيير بالغ الأهمية للمجموعة العملاقة في مجال الإعلانات الإلكترونية. ويُقبل المعلنون على إمكانية توجيه حملاتهم بدقة إلى المستخدمين إذ يمكنهم الاختيار من بين آلاف فئات الاهتمامات التي تصنف الأشخاص تبعاً للصفحات التي تصفحوها أو الإعلانات التي نقروا عليها.

واعتباراً من 19 كانون الثاني، سيُلغى آلاف الفئات، بينها على سبيل المثال ما يرتبط بالميل الجنسي أو المشكلات الصحية ("علاج كيميائي" أو "اليوم العالمي للسكري") أو الممارسات الدينية ("الكنسية الكاثوليكية" أو "الأعياد الدينية")، أو الانتماءات السياسية أو الإتنية. وترمي هذه الخطوة إلى منع منظمات من إساءة استخدام هذه الفئات، كتشجيع الأشخاص على فعل ممارسات سلبية أو خطرة فقط لأنهم مثليون أو مرضى سرطان أو من ديانة معينة، على سبيل المثال.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.