كريس رامبلنغ يُطلق حملة "العام 2020 للتعليم"

01 : 00

السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلنغ

أطلق السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلنغ حملة "العام 2020 للتعليم" بين المملكة المتحدة ولبنان، وذلك خلال اتفاقية الشراكة بين المجلس الثقافي البريطاني والجامعة الأميركية في بيروت لنظام اختبار اللغة الإنكليزية الدولي" الآيلتس"، بحضور وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب، والنائبة بهية حريري وشخصيات رسمية وأكاديمية. وستشهد الاتفاقية المشتركة إجراء اختبار الآيلتس لأول مرة في لبنان عبر الانترنت وعن طريق الكومبيوتر، مما سيسهّل على الطلاب الحصول على مؤهلات اللغة الإنكليزية الضرورية وعلى المنافسة في السوق العالمية. وتعتمد حملة "العام 2020 للتعليم" على الدعم الكبير للمملكة المتحدة للتعليم في لبنان، حيث قدمت أكثر من 200 مليون دولار بين عامي 2016 و2020، لتصبح من بين أفضل الجهات المانحة للتعليم في لبنان. كما تسعى الحملة الى العمل مع وزارة التربية والتعليم العالي لتوسيع نطاق الحصول على التعليم والجودة، إذ ستدعم بشكل أكبر التعليم ليشمل الاطفال ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة، وستعزز للبنان فرصة استثمارية مهمة لشركات تكنولوجيا التعليم البريطانية، وتقوي وتوسع الروابط الجامعية البريطانية - اللبنانية. وأشار رامبلنغ في كلمة له الى أنّ "السنوات الخمس الأخيرة شهدت زيادة بنسبة 90٪ في عدد الطلاب اللبنانيين الذين درسوا في المملكة المتحدة"، مضيفاً أنّ "أكثر من 200 طالب لبناني درس في المملكة المتحدة من خلال برنامج منح تشيفينغ المرموقة وأصبحوا الآن جزءاً من شبكة كبيرة تضم أكثر من 50000 خريج حول العالم".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.