هاشيك من قطر: جاهزون للمنافسة على رغم صعوبة مجموعتنا

02 : 00

هاشيك ومنصور في مؤتمرهما الصحافيّ أمس

تفقد رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر بُعيد وصوله إلى الدوحة بعثة منتخب لبنان في مقرّ إقامتها، حيث كان في إستقباله عضوا اللجنة التنفيذية موسى مكي ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية الدكتور مازن قبيسي. واطمأنّ حيدر على أحوال وأوضاع أفراد المنتخب والطاقم الإداري والفنيّ، وحض اللاعبين على تقديم الأفضل في مباراتهم اليوم أمام منتخب مصر كما جرت العادة، وإسعاد جمهورهم الكبير، متمنياً لهم التوفيق في مسعاهم، ومنوّهاً بأهمية المناسبة التي تقام تحت مظلة الـ"فيفا"، وفرصة خوض المباريات على ملاعب كأس العالم.

على صعيد آخر، حيّا المدير الفني لمنتخب الأرز التشيكي إيفان هاشيك في مستهلّ المؤتمر الصحافيّ الرسميّ أمس، الجهاز الفني بقيادة جمال طه وشكره على جهوده، كما شكر إتحاد اللعبة واللاعبين على ما قدّموه لكي يتمكن المنتخب من التواجد في هذه البطولة، مؤكداً أنّ مجموعة لبنان صعبة بوجود منتخبَين مرشّحَين للفوز باللقب هما الجزائر ومصر الى المنتخب السوداني القويّ، "ما يحفّزنا على الظهور بصورة جميلة ومشرّفة".

وتابع: "حضرنا إلى الدوحة وصفوفنا تشكو من بعض الغيابات، لكننا وجدناها فرصة جيدة لكي تنخرط وجوه صاعدة وواعدة وتكتسب الاحتكاك والخبرة تدريجياً، وإنّ كأس العرب بصيغتها الحالية مسابقة محفّزة للمستقبل ومثالية لمتابعة الاستعداد للمباريات المتبقية من الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2022". ورأى هاشيك أنّ منتخب لبنان بلاعبيه الـ23 جاهز للمنافسة، لافتاً إلى نوعية اللاعبين المصريين الذين يقودهم مدرّب محنّك هو البرتغالي كارلوس كيروش الذي يعرف كرة القدم اللبنانية من خلال إشرافه سابقاً على منتخب ايران، معتبراً أن كل "مباراة سنخوضها هي تحدٍ بحد ذاته، وهذا أمر مهمّ". كما أكد ثقته بلاعبيه، فهم مجموعة منسجمة، وقد برهنت عن فعاليتها في المباريات الأخيرة ضمن تصفيات المونديال، إذ خاضتها بقوة وإندفاع وحماسة، وستُعيد الكرّة في كأس العرب".

من جهته، نوّه مدافع المنتخب نور منصور في المؤتمر الصحافيّ بأهمية هذه البطولة التي إنطلقت من لبنان وشهد نسختها الأولى الناجحة عام 1963، وهذا حافز كبير بالنسبة لنا، معزّز بخوضنا مبارياتنا على ملاعب كأس العالم، ممّا يدفعنا لبذل أقصى ما يمكننا من جهد وتقديم مستوى جيّد".

وختم: "معنوياتنا مرتفعة، وسنعوّض الغيابات في صفوفنا معتمدين على تصميمنا وتنفيذنا تعليمات الجهاز الفني بحذافيرها، ولن نكون ضيف شرف على البطولة أبداً".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.