استدان مبلغًا من الدولارات واتّفق مع أفراد عصابة على ضربه وسلبه إيّاه، وفصيلة الأوزاعي تكشف مخطّطهم

16 : 00


اعلنت المديرية العامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة في بيان انه "ادّعى أحد المواطنين لدى فصيلة الأوزاعي في وحدة الدّرك الإقليمي أنّ مجهولين قد اختطفوا سائقًا يعمل لديه يدعى (أ. ح، من مواليد عام 1997، سوري الجنسيّة حسب أقواله)، واحتجزوا آلية "بيك آب" كان على متنها، وأن الخاطفين اتّصلوا به وطالبوه بمبلغ 5000 دولار أميركي لقاء إطلاق سراح العامل والآلية.

على الفور، وبعد الاستقصاءات والتحريات المكثّفة، توصّلت الفصيلة الى تحديد مكان تواجد الخاطف، حيث قامت قوّة من قطعات سريّة الضاحية بمداهمة مقهى في محلّة صبرا، وتمكّنت من إلقاء القبض عليه، ويدعى: ف. ش. (من مواليد عام 1990، لبناني)

بتفتيشه، ضبطت بحوزته مسدسًا حربيًا. كما تبين أنّه مطلوب للقضاء بموجب مذكّرة توقيف بجرم محاولة قتل وإطلاق نار، وتمّ العثور على المدعو (ا. ح.) وجرى إحضار الـ "بيك أب".

بنتيجة التحقيقات، تبيّن أن المخطوف (أ. ح) يعمل لصالح شبكة تمتهن أعمالًا احتياليّة، وأنه أقدم بالاشتراك مع شخص آخر -متوارٍ عن الأنظار، تم تعميم بلاغ بحث وتحر بحقّه- على استدانة المبلغ المذكور أعلاه من عدّة أشخاص، من بينهم (ف. ش)، بهدف شراء كميّة من الدولارات الليبيّة بنصف ثمنها، على أنها دولارات مجمّدة، والتي لا وجود لها عمليًّا، بل هي دولارات مزيّفة. -وقد حذّرنا، بتعاميم سابقة، من الوقوع ضحية هذه الأعمال الاحتيالية- وأثناء إتمام هذه العمليّة قام أفراد الشبكة بسلبه وضربه، وذلك بالاتّفاق المسبق معه، على أن يستحصل لاحقًا على نصف المبلغ المسلوب.

ثم عاد ولجأ للمقهى المذكور، وبغية تعويض المبلغ المفقود، اقترح على (ف. ش.) -الذي طالبه بإعادة دينه- أن يطلب من رب عمله تسديد المبلغ، لقاء تركه والبيك آب.

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.