قطار البطاقة الإلكترونية والدعم الصحي ينطلق في ميفوق

13 : 22

في وقت يواجه القطاع الصحي مثل قطاعات مهمّة في البلد مصير الإنهيار، وفي حين أنّ المواطن بات أمام مصير الموت المحتّم على أبواب المستشفيات وحتى الصيدليات بسبب رفع الدعم العشوائي عن الدواء والمستلزمات الطبية، يخرج نور وبصيص أمل من بلدة ميفوق في قضاء جبيل.

وكدليل على أن اللبناني صامد في أرضه ويواجه المصاعب وغدرات الزمان، فان الخطوة التي أقدم عليها الدكتور بشير الياس اتت لتعطي بعض الأمل في زمن اليأس.

فاستكمالاً لمشروع البطاقة الصحية الإلكترونية وبطاقة الدعم الصحي لمن يتجاوز عمرهم 65 سنة الذي أطلق في أواخر تشرين الاول الماضي والذي يتم عبر مراحل، يبدأ الدكتور الياس استقبال الأشخاص الراغبين من أهالي ميفوق والقطارة بالتسجيل الأسبوع المقبل.

وتشكّل خطوة الدكتور الياس ومن دعمه من مقيمين ومغتربين نموذج يجب أن يعمم على القطاع الصحي من جهة، وأنه يمكن فعل شيء في زمن الإنهيار على قاعدة "بحصة بتسند خابية"، وأن الأمل ما يزال موجود في شباب البلد إن قرروا المواجهة وعدم الهجرة والإستسلام.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.