عرّيف يتولى مجدداً تقديم "الأوسكار"

02 : 00

يتولى عرّيف للمرة الأولى منذ العام 2018 تقديم احتفال توزيع جوائز الأوسكار هذه السنة، في ظل تراجع سُجّل خلال السنوات الأخيرة في عدد مشاهدي بث هذه الأمسية.

ويقام الاحتفال الرابع والتسعون لتوزيع جوائز الأوسكار المقرر في 27 آذار المقبل، في المكان الذي كان ينظَّم فيه عادة وهو مسرح "دولبي ثياتر" في هوليوود. واضطرت جائحة "كوفيد-19" أكاديمية فنون السينما وعلومها العام الفائت إلى إقامة الاحتفال استثنائياً في محطة لوس أنجليس التاريخية للقطارات، وبحضور محدود تطبيقاً للقواعد الصحية. وانخفض عدد مشاهدي الاحتفال الذي اقيم من دون عرّيف بنسبة 56 في المئة عن العام 2020، الذي كان اصلاً شهد نسبة متدنّية من المشاهدين مقارنة بالنسخ السابقة للحدث.

وقال رئيس "AB Entertainment" كريغ إيرويتش: "يمكنني أن أؤكد أن احتفال توزيع جوائز الأوسكار سيكون له مقدّم هذه السنة". ولم يشأ إيرويتش الإدلاء بمزيد من التفاصيل، وامتنع خصوصاً عن الإفصاح عما إذا كانت المهمة ستُسند مجدداً إلى الفكاهي جيمي كيميل الذي تولى مهمة تقديم احتفالي العامين 2017 و2018.

وكان من المقرر أن يقدّم الممثل والفكاهي كيفن هارت الاحتفال عام 2019، لكنّه أعلن انسحابه على إثر جدل حول تغريدات سابقة له اعتبرت معادية للمثليين. ولم يستعن المنظمون بأي بديل، بل تناوب على تقديم فقرات الاحتفال عدد من الشخصيات، من دون عرّيف رئيسي يكون بمثابة المنسّق.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.