آمال لبنان تتضاءل ببلوغ مونديال قطر 2022

02 : 00

المدافع اللبناني حسين زين يحاول قطع الكرة من أمام ضيفه الكوري يونغ (أ ف ب)

وضع منتخب كوريا الجنوبية قدماً في نهائيات كأس العالم لكرة القدم «قطر 2022» بعدما اقتنص فوزاً صعباً من مضيفه اللبناني (1- صفر) على ملعب صيدا البلدي أمس ضمن الجولة السابعة من منافسات المجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية. وسجل غوي- سونغ تشو هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة (45+1)، والذي أقيم بحضور جماهيريّ للمرة الأولى في التصفيات على أرض لبنان.

وهذا الفوز الثاني عشر للمنتخب الكوري الجنوبي في تاريخ لقاءاته مع نظيره اللبناني، مقابل فوز وحيد لمنتخب «رجال الأرز» وثلاثة تعادلات.

وعانى المدرب التشيكي لمنتخب لبنان إيفان هاشيك من غيابات مؤثرة بعدما أثبتت صحة صانع الألعاب محمد حيدر إصابته بفيروس كورونا، لينضمّ الى مجموعة الغائبين، وهم الجناح ربيع عطايا الموقوف، صانع الألعاب باسل جرادي الذي خضع لعملية جراحية، والمهاجمان عمر شعبان «بوغيل» (سوتون يونايتد الانكليزي) وهادي غندور (تشلمسفورد الانكليزي).

وخاض هاشيك اللقاء معتمداً على تشكيلة متوازنة يقودها دفاعياً جوان الأومري الى جانب روبير ملكي وماهر صبرا وقاسم الزين، بينما شغل القائد العائد حسن معتوق الجبهة الهجومية مع الثنائي حسن سعد «سوني» ومحمد قدوح، أما خط الوسط فقاده جورج ملكي مع محمد علي الدهيني ووليد شور.

من الناحية الكورية، افتقد المدرب البرتغالي باولو بينتو جناح توتنهام الانكليزي سون هيونغ - مين ولاعب وسط ولفرهامبتون الانكليزي هوانغ هي- تشان ولاعب مايوركا الاسباني لي كانغ-إن المصابين، وقد اعتمد على ثنائي الهجوم غوي-سونغ تشو ولاعب بوردو الفرنسي هوانغ اي-جو وخلفه لاعب وسط ماينتس الألماني لي جاي سونغ ولاعب فرايبورغ جيونغ وو-يونغ، الى مدافع فنربغشة التركي كيم مين جاي.

وسنحت فرصة جدّية وحيدة للبنان عندما رفع معتوق الكرة من ركلة حرة الى منطقة الكوريين تابعها روبير ملكي، فارتدّت من العارضة الى شقيقه جورج الذي سدّد بجانب المرمى (39).

فوز إيران والإمارات

وضمن المجموعة الأولى أيضاً، ضمنت إيران تأهلها رسمياً إلى النهائيات بتخطّيها العراق بصعوبة (1-صفر) في طهران. من جهتها، عزّزت الإمارات مركزها الثالث بفوزها على ضيفتها سوريا 2-صفر في دبي. ورفع «الأبيض» رصيده الى 9 نقاط، وبفارق 4 نقاط عن لبنان الرابع، و5 نقاط عن العراق، فيما بقيت سوريا في المركز السادس الأخير برصيد نقطتين.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.