لغز عملية الخطف والسطو المسلّح التي نفّذها مقنّعون ليلة رأس السنة في بحمدون

16 : 00

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

ليلة رأس السنة، بتاريخ 31-12-2021 وفي محلة بحمدون أقدم 5 اشخاص ملثمين وبحوزتهم اسلحة حربية على الدخول الى مكان اقامة المواطن (و. ص.، مواليد عام 1946، لبناني) وشهروا اسلحتهم بوجه المتواجدين، وسرقوا من داخل الخزنة مبلغ 10,000$ ومجوهرات بقيمة2,000$، كما سرقوا مبالغ بالليرة اللبنانية والدولار الأميركي ومجوهرات وهواتف خليوية من المتواجدين في المنزل.

كذلك خطفوا كل من - (س. ع.، مواليد عام 1986، لبنانية) وولديها، والمدعوة (س. ع.، مواليد عام 1983، سورية)، والعاملة المنزلية من الجنسية الاثيوبية، بالإضافة الى سرقة 3 سيارات من نوعي "رانج روفر" و"مرسيدس"، وفروا الى جهة مجهولة.

بالتاريخ ذاته، عثر على العاملة المنزلية في محلة بحمدون.

على الفور باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي إجراءاتها لكشف هوية الفاعلين وتوقيفهم والعمل على تحرير المخطوفين.

صباح 1-1-2022، اخلى الخاطفون سبيل اللبنانية (س. ع.) وولديها بعد احتجازهم ليلة في منطقة حي السلم، وبتاريخ 24-1-2022 تركوا السيدة من الجنسية السورية بعد احتجازها في البقاع.

نتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة التي قامت بها القطعات المختصة في شعبة المعلومات، توصلّت الى تحديد هويات أفراد عصابة السطو المسلح، بالإضافة الى تورط كل من (س. ع.) و(س. ع.) اللتين تم اختطافهما في العملية، ومن بين افراد العصابة كل من اللبنانيين:

ع. ح. (مواليد عام 1986)

م. ز. (مواليد عام 1982)

ع. ع. (مواليد عام 1992)

بناء عليه، أعطيت الاوامر بغية العمل على تحديد مكان تواجدهم وتوقيفهم.

بتواريخ 15-16و17-2-2022، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نفذت القوة الخاصة التابعة للشعبة كمائن محكمة نتج عنها توقيف الأول في منطقة البقاع – مفرق الكيال على متن سيارة نوع "كيا بيكانتو" -تبيّن انها مسروقة بتاريخ توقيفه من بشامون-، الثاني في محلة جبل محسن والثالث في محلة المريجة، بالإضافة الى توقيف (س. ع.) و(س. ع.) في بحمدون.

بالتحقيق معهم، اعترف (ع. ح.)، (م. ز.) و(ع. ع.) باشتراكهم مع آخرين بالتخطيط وتنفيذ عمليتي الخطف والسطو المسلح على منزل (و. ص.) في محلة بحمدون، وسرقة عدد من الساعات قيمتها حوالى17,000$، ومبالغ مالية ومجوهرات بقيمة 5,000$ و3 سيارات، وذلك بالاتفاق مع المخطوفتين اللتين اعترفتا بما نسب اليهما بهدف استحصالهما على المال، وان عملية الخطف كانت فقط للتمويه، كما اعترفوا بتعاطي المخدرات.

كما اعترف الاول بانتمائه ايضا الى عصابة سرقة سيارات، وانه نفذ عمليتي سرقة سيارات لنقلها الى البقاع وتهريبها الى الاراضي السورية.

أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا مع السيارة المرجع المختص بناء على إشارة القضاء، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.