ألكسندر نجّار... هذا هو قضاء بلادي!

19 : 07


نشر محامي الراحل ميشال مكتف ألكسندر نجار منشور على صفحته الرسمية “فيسبوك” كاتباً: “أعلم جيداً أن الضغط النفسي والمعنوي الذي مورس عليه من قبل بعض القضاة، من ضمن حملة سياسية مبرمجة تشبه الاضطهاد تدخلت فيها مباشرة شخصيات سياسية معروفة بحقدها، هو الذي أنهك قلبه”.

وتابع، “أشير لمن يصطاد بالماء العكر ان النيابة العامة المالية انصفته وبرأته تمامأ مما نسب اليه، بموجب قرار حدیث، بعد أن ثبت لها أن شركته لم تشحن أية أموال بصورة مخالفة للقانون أو خارج رقابة الجمارك خلافا للافتراءت المساقة بحقها".

وتابع “كما أذكر بأن الملاحقة التي تعرضت لها صحيفته “نداء الوطن ” لأسباب سياسية، كانت تندرج ايضاً ضمن المسلسل الترهيبي عينه، إلا أن قضاة محكمة المطبوعات رفضوا الظلم، فجرى رد الدعوى على مرحلتين".

وتابع نجار قائلاً: “وداعاً يا صديقي! سيأتي يوم ينتصر فيه القضاء الحيادي المستقل"!


وفي منشور آخر نشر نجّار خلاصة حكم قضائي كاتباً:

الدليل على براءة ميشال مكتف: قرار صادر بتاريخ ٢٠٢٢/٢/١٦ عن النيابة العامة المالية، وهي المرجع الصالح للنظر في القضايا المالية والمصرفية، ينسف افتراءات قضاة بعبدا المسيسين الذين أبقوا شركته مقفلة بالشمع الاحمر طوال سنة كاملة من دون أي مسوغ شرعي.  هذا هو قضاء بلادي!


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.