نابولي يفوز ويواصل ضغطه على ميلان

سيتي وليفربول وفارق النقطة الواحدة وبايرن يتّجه بثبات نحو اللقب

02 : 00

نكونكو (بالأحمر) مسجلاً هدف لايبزيغ الثالث في مرمى دورتموند (أ ف ب)
إستعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الانكليزي لكرة القدم بعد فقدانها موقتاً لساعتين لمصلحة مطارده ليفربول الفائز على واتفورد 2-صفر، ليردّ حامل اللقب بالنتيجة عينها أمام مضيفه بيرنلي في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين.

رفع سيتي رصيده في الصدارة إلى 73 نقطة من 30 مباراة، مبقياً على فارق النقطة الواحدة مع ليفربول، فيما تجمد رصيد تشلسي الثالث وبطل أوروبا عند 59 نقطة بسقوطه المدوي أمام ضيفه برنتفورد 1-4.

وبعدما وصل الفارق بين الفريقين 14 نقطة، انتفض ليفربول بسلسلة من المباريات الرائعة، وصولاً الى فوزه العاشر على التوالي السبت.

وما يزيد من حدة وإثارة المنافسة بين الفريقين أنهما سيتواجهان مرتين هذا الشهر، الأولى في الدوري على "ستاد الاتحاد" الأحد المقبل في مباراة قد تكون نتيجتها حاسمة لتحديد وجهة اللقب، والثانية بعدها بأسبوع على ملعب "ويمبلي" في نصف نهائي مسابقة الكأس.

في المباراة الأولى، كرر سيتي فوزه على بيرنلي بعدما كان اسقطه ذهاباً بالنتيجة عينها، محققاً انتصاره العاشر على منافسه في مختلف المسابقات، سجل خلالها 34 هدفاً وتلقت شباكه هدفاً.

سجل لسيتي البلجيكي كيفن دي بروين (5) والالماني إلكاي غوندوغان (25).

وفي الثانية، سجل لليفربول البرتغالي ديوغو جوتا (22)، ليرفع رصيده الى 14 هدفاً وحيداً في المركز الثاني على لائحة الهدافين خلف زميله المصري محمد صلاح (20) والبرازيلي فابينيو (89 من ركلة جزاء).

وفي لندن على ملعب "ستامفورد بريدج"، صعق برنتفورد جاره وضيفه تشلسي الثالث 4-1، علماً انها الخسارة الاولى لبطل اوروبا أمام بيرنلي منذ العام 1939.

وارتقى توتنهام الى المركز الرابع بفوزه 5-1 على ضيفه نيوكاسل، واضعاً الضغط على أرسنال في معركة محتدمة على المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال في الأمتار الاخيرة من الموسم.

وحقق سبيرز فوزه الثالث على التوالي في الدوري رافعاً رصيده الى 54 نقطة، متقدماً بفارق الاهداف عن أرسنال الخامس الذي يختتم المرحلة اليوم بضيافة كريستال بالاس، علماً أن ارسنال لديه مباراتان مؤجلتان، إحداهما ضد توتنهام.

ويأمل توتنهام في العودة الى المسابقة القارية الام بعدما غاب عنها في آخر موسمين، فيما يتوق أرسنال للعودة إليها للمرة الاولى منذ موسم 2016-2017.

وتعادل مانشستر يونايتد في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المريض مع ليستر 1-1.

كذلك تعادل ليدز مع ساوثمبتون 1-1، وبرايتون مع نوريتش سلباً، فيما فاز ولفرهامبتون على أستون فيلا 2-1، ووست هام على ايفرتون 2-1.

إسبانيا

عاد المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة إلى صفوف فريقه ريال مدريد وقاده إلى نفض غبار الهزيمة المذلة على أرضه في موقعة الـ"كلاسيكو" ضد غريمه برشلونة صفر-4، بتسجيله هدفي الفوز الثمين على مضيفه سلتا فيغو 2-1 في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني.

وسجل بنزيمة هدفي النادي الملكي من ركلتي جزاء في الدقيقتين 19 و70 علماً أنه أهدر ثالثة في الدقيقة 64.

ورفع بنزيمة غلته الى 24 هدفاً في صدارة لائحة الهدافين هذا الموسم معادلاً أفضل رصيد له في موسم واحد في "الليغا" والتي كان حققها موسم 2015-2016.

وقاد الثنائي البرتغالي جواو فيليكس (11 و82) والأوروغواياني لويس سواريز (75 من ركلة جزاء و90) أتلتيكو مدريد لتحقيق فوزه السادس على التوالي في الدوري، بتقاسمهما رباعية حامل اللقب أمام ضيفه ألافيس 4-1.

وسجل هدف ألافيس الأرجنتيني غونسالو إسكالانتي (63).

وفاز غيتافي على مايوركا 1-صفر، وليفانتي على فياريال 2-صفر.

إيطاليا

واصل نابولي ضغطه على ميلان المتصدر بفوزه الثمين على مضيفه أتالانتا 3-1 في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة إيطالي.

ويملك الفريقان 66 نقطة قبل ان يخوض ميلان مباراته في ختام هذه المرحلة اليوم ضد ضيفه بولونيا.

سجل لنابولي لورنتسو اينسينيي (14 من ركلة جزاء) وماتيو بوليتانو (37) والمقدوني إليف الماس (81)، ولأتالانتا الهولندي مارتن دي رون (58).

واستمر روما في عروضه الايجابية وحافظ على سجله خالياً من الهزائم في آخر 10 مباريات في الدوري بفوزه خارج ملعبه على سمبدوريا بهدف وحيد سجله الأرميني هنريك مخيتاريان (27).

وفاز فيورنتينا على إمبولي 1 -صفر سجله الارجنتيني نيكولاس غونزاليس (58).

ألمانيا

أسدى لايبزيغ خدمة جليلة للمتصدر بايرن ميونيخ الفائز على فرايبورغ 4-1، باسقاطه مضيفه بوروسيا دورتموند الثاني 4-1 في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الالماني.

واستعاد بايرن فارق النقاط التسع عن وصيفه دورتموند بعدما رفع رصيده إلى 66 نقطة، فيما تجمد رصيد الفريق الأصفر عند 57 نقطة، ليقطع خطوة نحو الحفاظ على لقبه والتتويج مرة عاشرة على التوالي، قبل ست مراحل من نهاية الموسم.

وعزز لايبزيغ الرابع آماله بانتزاع المركز الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعدما رفع رصيده إلى 48 نقطة، متأخراً بفارق نقطتين عن باير ليفركوزن الثالث الفائز على هرتا برلين وصيف القاع 2-1، ومتقدماً بفارق 3 نقاط عن فرايبورغ.

وأحكم باير ليفركوزن قبضته على المركز الثالث بفوزه على هرتا برلين بهدفي الأرجنتيني لوكاس ألاريو (34) والمخضرم كريم بلعربي (40)، فيما سجل لفريق العاصمة التشيكي فلاديمير داريدا (42).

وخرج أوغسبورغ من منطقة الخطر بفوزه بثلاثية نظيفة على ضيفه فولفسبورغ.

وسجل المدافع البرازيلي إياغو الهدف الاول بعد 51 ثانية فقط على صافرة البداية، قبل أن يضيف فلوريان نيديرليخنر (62) والدنماركي مادس بيدرسن (69) هدفين في الشوط الثاني.

وقاد الياباني تاكوما أسانو بوخوم الحادي عشر إلى الفوز على مضيفه هوفنهايم السادس 2-1 بتسجيله هدفي الفوز (28 و59)، مقابل هدف للخاسر سجله دافيد راوم (54).

وتعادل أينتراخت فرانكفورت التاسع وضيفه غرويتر فورث متذيل الترتيب دون أهداف.

وتعادل أيضاً أرمينيا بيليفيلد مع ضيفه شتوتغارت الرابع عشر 1-1. افتتح النمسوي ساشا كالايدجيتش التسجيل للضيوف (25 من ركلة جزاء) وعادل فلوريان كروغر لبيليفيلد (59).

كذلك تعادل بوروسيا مونشنغلادباخ الثاني عشر 1-1 مع ضيفه ماينتس العاشر بهدف للسويسري بريل إمبولو (33) مقابل آخر للنمسوي كريم أويسيوو (73). 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.