للمرة الأولى... عروض أزياء لسكان البرازيل الأصليين

02 : 00

تُنظّم للمرة الأولى في البرازيل عروض أزياء تتمحور حول موضة السكان المحليين، إذ يعتمر العارضون والعارضات خلال الحدث المنعقد في ماناوس أغطية رأس مصنوعة من الريش، فيما يرسم المتخصصون في الماكياج خطوطاً سوداء على وجوه العارضين وأذرعهم وسيقانهم. وتبرز أعمال 29 مصمماً متخصصاً في أزياء المجموعات الأصلية في عروض تستمر طيلة شهر نيسان في ماناوس وهي أكبر مدينة في منطقة الأمازون.

وتقول منظمة الحدث ريبي فيريرا: "إنّ العرض يمثل "شكلاً من أشكال المقاومة، ووسيلة للتغلب على الصور النمطية المرتبطة بالسكان الأصليين"، مضيفةً: "هنا في ماناوس يشعر أشخاص كثيرون لسوء الحظ بالخجل وحتى بالخوف من الاعتراف بأنّهم يتحدرون من مجموعات السكان الأصليين. ويتمثل هدفنا في أن يشعر كلّ شخص بأنّه مندمج، وأن نتمكّن من إظهار ثقافتنا للعالم كلّه من خلال هذه الملابس".

ويستخدم المصممون في صنع التصاميم عناصر طبيعية من بينها أسنان الخنازير البيكارية (نوع من الخنازير البرية الموجودة في الأمازون)، وبذور الغوارانا أو الآساي الحمراء وقشور جوز الهند. وتُرسَم على الأقمشة الأشكال الهندسية نفسها التي يرسمها السكان الأصليون على أجسامهم، ويمثل عدد منها طقوس العبور الخاصة بالشباب من السكان الأصليين.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.