ميشال قزح

ماذا بعد 15 أيار؟

19 نيسان 2022

02 : 00

مرّ عامان ونصف العام على أكبر انهيار اقتصادي ومالي في تاريخ لبنان، وهو بين الأكبر في العالم.

نحن على أبواب انتخابات نيابية، وبعد كلّ ما حصل سيقوم الشعب بانتخاب وجوه جديدة يشهد لها بالنزاهة والاستقامة.

ستأتي أكثرية نيابية جديدة من "الأوادم"، وتنبثق عنها حكومة اختصاصيين خالية من الأحزاب.
هذه الحكومة ستكون لها صلاحيات استثنائية وتقوم:
1- بوضع خطة نهوض اقتصادية في وقت قياسي، وتتفق مع صندوق النقد على تسريع تنفيذ اصلاحات جذرية.
2- بتلزيم بناء معامل كهرباء، وحلّ هذه المشكلة التي كلّفت المودعين أكثر من 40 مليار دولار.
3- بتوحيد أسعار الصرف
4- بإقرار موازنة اصلاحية لفرض ضرائب على الطبقات الميسورة، ومساعدة الفقراء.
5- بترسيم الحدود بما يحفظ حقوق لبنان النفطية.
6- بإنشاء مناطق حرّة Free zone معفية من الضرائب لتحفيز الاستثمار.
7- بإقرار قانون استقلالية القضاء.
8- بتغيير حاكم مصرف لبنان والتدقيق في حسابات "المصرف المركزي".
9- بإعادة هيكلة المصارف وحماية ما أمكن من المودعين لا سيما الصغار منهم.
عذراً، كنت أعيش حلم رؤية لبنان يعود الى أيام المجد.
إستفقت من الحلم، وعدت الى الواقع المرير حيث أغلبية الشعب أصبحت من الفقراء. وسيقوم الزعماء بشراء ضمائر الناس بكرتونة إعاشة أو بمئة دولار.
هل يستفيق هؤلاء الناس ويصوّتون بضمير ضدّ هذه المنظومة الفاسدة لنقوم بتحقيق الحلم الجميل؟

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.