روي أبو زيد

صفير يتهجّم على مراسلة الـMTV وينعتها بأبشع الصفات

عقيقي: نحن لا ننتمي لمدرسة الشتائم ومحطّتنا دعمت صفير كثيراً

25 تشرين الأول 2019

02 : 48

من المشادة الكلامية

إندلعت مشادة كلامية بين المراسلة في قناة الـMTV جويس عقيقي والملحن سمير صفير، إثر تهجّم الأخير على عقيقي خلال تغطيتها تظاهرة أنصار "التيار الوطني الحر" في بعبدا، متوجهاً اليها بعبارات نابية وشتائم عدّة.

وفي التفاصيل أنّ صفير اعترض طريق عقيقي خلال أداء رسالتها المباشرة من ساحة الاعتصام، فوقف أمام الكاميرا حاجباً الرؤية وقال: "سأقف امام الكاميرا مثلما تقفون أمام كاميرات الـOTV"، رداً منه على منع المعتصمين لفريق الشاشة البرتقالية من تغطية التظاهرة في إحدى الساحات.

سمير صفير


وأضاف صفير: "أريد التكلّم، مش هنّي هيك بيعملوا أنا بدّي أعمل هيك"، لتردّ عليه عقيقي قائلة: "سمير انا أؤدي عملي المهني"، لكنّ صفير بقي واقفاً وقال بصوت مرتفع: "زيحوا عن كاميرات الـ"أو تي في"، بكفّي عهر إنتو ومحطتكم، إنتو سلطة رابعة؟". عقيقي ردّت على صفير: "عيب"، ليردّ عليها: "عيب عليك انت يا عاهرة"، فقالت له: "لا أسمح لك"، وارتفع صوتها في محاولة لثنيه عن توجيه الشتائم لها.

وأشارت عقيقي في حديث إلى "نداء الوطن" الى أنّ "صفير لم يكن في الاعتصام بل وصل متأخراً"، مضيفةً: "توجّه بكلمات نابية لمحطة دعمته كثيراً وكانت أوّل من شرّعت له أبوابها".

جويس عقيقي


وأردفت: "أتمنى أن يشاهد صفير نفسه مرّة أخرى كي يقوم بانتقادٍ ذاتيّ"، مشدّدةً على أنها ردّت على شتائمه حين تعرّض لعرضها وشرفها، ومؤكدةً على أننا "لا ننتمي الى مدرسة الشتائم والسباب، لذلك أطلب من كلّ الداعمين لي على مواقع التواصل الإجتماعي عدم التوجّه بكلمات نابية الى صفير".

وأنهت عقيقي حديثها بالقول: "أتمنى أن تقدّر الناس تعبنا لوقوفنا ثمانية أيام متواصلة تحت الشمس والمطر لإيصال الصورة الأوضح والأنقى والأحقّ، بدلاً من توجيه الانتقادات لنا أو التعدي علينا كلامياً".



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.