قرار مفاجئ

02 : 00

كشف مصدر في اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم أمس أنه سبقَ للإتحاد أن تلقى موافقة رسمية من أجل انهاء المرحلة الأخيرة لدوريّ الدرجة الأولى من خلال إقامة المباريات من دون جمهور وعدم تواجد أيّ من الإداريين، ليقتصر الأمر على اللاعبين والجهاز الفني فقط. أضاف المصدر: تفاجأنا اليوم بإصرار وزير الداخلية على عدم إقامة المباريات بحجّة إنشغال القوى الأمنية بالأوضاع السياسية الانتخابية، وقد لاقى هذا القرار انتقاداتٍ واسعة من رؤساء أندية ومدرّبين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين إستغربوا كيف أنّ المهرجانات والتجمّعات والمسيرات الإنتخابية الحاشدة مسموحٌ بها، في حين انّ إقامة مباريات من دون جمهور تشكل خطراً على السلم الأهلي".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.