المجلس الأعلى للاتحاد ينتخب محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

12 : 35

أعلن المجلس الأعلى للاتحاد بالإمارات، السبت، انتخاب الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي، رئيساً لدولة الإمارات وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، خلفا لأخيه الشيخ خليفة بن زايد الذي وافته المنية، الجمعة.



وعقد المجلس اجتماعا بقصر المشرف في أبوظبي، برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.


وذكر بيان صادر من وزارة شؤون الرئاسة، أنه "بموجب المادة 51 من الدستور انتخب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالإجماع رئيسا لدولة الإمارات، خلفا للمغفور له فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان".


وأعرب المجلس عن "ثقته التامة بأن شعب دولة الإمارات سيبقى كما أراده زايد والمؤسسون دوماً حارساً أميناً للاتحاد ومكتسباته على جميع المستويات".


وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تقديره للثقة الغالية التي أولاه إياها إخوانه الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.


وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على "تويتر": "انتخب المجلس الأعلى للاتحاد اليوم أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسا للدولة".



من هو الشيخ محمد بن زايد؟


شغل منصب ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، هو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "الأب المؤسس" وأول رئيس لدولة الإمارات، وأخٌ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.


ووفقا لسيرته المنشورة الموقع الرسمي لديوان ولي العهد الإماراتي فإن الشيخ محمد بن زايد "يمتلك خلفية عسكرية، إذ تخرج عام 1979 من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة حيث تلقى تدريبه هناك على سلاح المدرعات والطيران العامودي والطيران التكتيكي والقوات المظلية، ومن ثم انضم إلى دورة الضباط التدريبية في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة".



وشغل الشيخ محمد بن زايد عدة مناصب في القوات المسلحة الإماراتية، من ضابط في الحرس الأميري - قوات النخبة في دولة الإمارات العربية المتحدة - إلى طيار في القوات الجوية، ثم تدرج إلى عدة مناصب عليا حتى وصل إلى منصب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.



وشغل الشيخ محمد بن زايد عدداً من المناصب السياسية، والتشريعية والاقتصادية للدولة.


ويعرف عنه "بذله الكثير من الجهود لتعزيز المعايير التعليمية في إمارة أبوظبي للوصول بها إلى أفضل وأرقى المستويات والمعايير الدولية. ومنذ توليه رئاسة مجلس أبوظبي للتعليم، عمل بلا كلل لإقامة شراكات مع المؤسسات التعليمية والمراكز الفكرية المرموقة عالمياً، والتي أعلن عن قيام عدد منها في أبوظبي أو تم الانضمام إلى مشاريع مشتركة استراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية المتواجدة في أبوظبي، بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.