إيران: توقيف سائقي حافلات بعد احتجاجهم للمطالبة برفع الأجور

23 : 51

أوقفت السلطات الإيرانية الثلثاء، سائقي حافلات تظاهروا في طهران لليوم الثاني على التوالي للمطالبة برفع الأجور، كما أفادت وسائل إعلام محلية.

وقال المسؤول في شركة النقل العام في طهران محسن باقري: "أوقف سائقون خلال تجمع حاشد أمام مقر شركة النقل في طهران. 

ولم يذكر باقري سبب توقيف السائقين، كما لم يحّدد عددهم، معرباً عن أمله في الإفراج عنهم قريباً.

وأضاف: "العمال لا يريدون شيئاً غير قانوني، إنهم يريدون فقط زيادة قانونية في الأجور".

وأفيد أن عشرات سائقي الحافلات الذين أضربوا في طهران تظاهروا للتنديد بعدم احترام قرار المجلس الأعلى للعمل، والمطالبة بزيادة رواتبهم 10 في المائة.

وردّد المتظاهرون هتافات معادية لرئيس بلدية طهران علي رضا زاكاني تتهمه بـ"عدم الكفاءة" وتدعوه إلى الإستقالة.

وشوهدت حافلات، الثلثاء، في شوارع طهران، لكن لم يتضح ما إذا كان الإضراب مستمراً. والتقى رئيس بلدية طهران مجموعة من السائقين الإثنين، وأكد أن لجنة تدرس إمكان رفع الرواتب.

ويعاني الاقتصاد الإيراني عقوبات أميركية، وتشير البيانات الرسمية إلى أن التضخم يبلغ نحو 40 في المائة.

وأعلنت طهران سلسلة من الإجراءات، من بينها رفع الدعم عن الطحين وزيادة أسعار بعض المواد الغذائية، مثل الزيت ومنتجات الألبان.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.