بيل كوسبي يواجه قضية اعتداء جديدة

11 : 21

واجه الممثل الأميركي بيل كوسبي الأربعاء مرة جديدة اتهامات بالاعتداء الجنسي على مراهقة في لوس أنجليس قبل نحو 50 سنة، في محاكمة بدعوى مدنية انطلقت الأسبوع الفائت أمام إحدى محاكم كاليفورنيا.


وتشكل هذه الدعوى إحدى آخر الدعاوى التي لا تزال قائمة ضد الممثل البالغ 84 عاماً والذي اتهمته عشرات النساء بالاعتداء جنسياً عليهنّ.


وتقول جودي هوث، وهي المدعية في المحاكمة التي انطلقت الأسبوع الفائت في سانتا مونيكا، إنها تعرضت عام 1975 لاعتداء جنسي من جانب الممثل الذي جسّد لسنوات دور الأب المثالي في مسلسل "ذي كوسبي شو" في منزل مؤسس مجلة "بلاي بوي" هيو هيفنر، وكانت تبلغ آنذاك 16 عاماً.


وتشير هوث إلى أنّها قابلت بيل كوسبي في موقع تصوير أحد الأفلام، وتروي إنّ الممثل دعاها بعد التصوير إلى نادي التنس الخاص به وجعلها تشرب كمية كبيرة من الكحول قبل أن يصطحبها إلى مقر مؤسس مجلة "بلاي بوي" (المعروف بـ"بلاي بوي مانشن") ويعتدي عليها.


وفيما روى محامي المدعية ناثان غولدبرغ امام هيئة المحلفين تفاصيل عن حادثة الاعتداء، نفى محامو كوسبي أي اعتداء من جانب موكلهم وشككوا في أقوال المدعية التي بدأت إفادتها بالإشارة إلى أنّ الوقائع حصلت عام 1974.


وقالت محامية الممثل جنيفر بونجان إنّ ذكر المدعية لسنة مختلفة "ليس مجرد خطأ بسيط بل دليل على أنّ القصة ملفّقة".


ولم يأمر القاضي كوسبي بالمثول شخصياً أمام المحاكمة، ولا يعتزم الممثل المقيم في نيويورك الحضور إلى كاليفورنيا، وأدلى بشهادته عبر مقطع فيديو مسجّل.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.