الطريقة الصحيحة لقياس ضغط دمك

02 : 00

بما أن ارتفاع ضغط الدم لا يترافق مع أعراض واضحة أو مؤشرات تحذيرية إلا في حالات نادرة، لا يعرف عدد كبير من المصابين بهذا المرض الخفي حقيقة وضعهم. لكنّ الضغط الذي يصل إلى 130/80 ملم زئبق وما فوق (إنه التعريف الرسمي لارتفاع ضغط الدم) قد يؤذي الأوعية الدموية ويجعلها تتصلّب وتزيد سماكة. إذا لم تُعالَج المشكلة، قد يتضرر القلب والدماغ والكلى بسبب ارتفاع ضغط الدم.

لهذا السبب، يجب أن يقيس الفرد ضغط دمه في كل مرة يزور فيها عيادة الطبيب. من الأفضل أن تحتفظ بسجل عن معدل ضغطك، علماً أنه قد يتقلّب بسبب عوامل مختلفة مثل الإجهاد أو الضغط النفسي. إذا بدأ ضغطك يتصاعد أو شُخّص لديك ارتفاع ضغط الدم أصلاً، يجب أن تقتني جهازاً لفحصه في المنزل.

تقول الدكتورة كاثرين ساكمار، خبيرة في الطب الباطني وأستاذة طب مساعِدة في جامعة "هارفارد": "تكون النوبات القلبية والجلطات الدماغية وأي مشاكل صحية خطيرة أخرى على ارتباط وثيق بضغط الدم الذي يُقاس في المنزل أكثر من القياسات التي تُؤخَذ في عيادات الأطباء. يشير ضغط الدم في المنزل إلى وضع القلب والدماغ في معظم الأوقات، على عكس المعدّل الذي يقيسه الطبيب في عيادته أثناء زيارة المريض التي تتراوح مدتها بين 15 و20 دقيقة".

سهّلت الآلات المؤتمتة طريقة قياس ضغط الدم، لكن يجب أن تتنبه في مطلق الأحوال إلى العوامل التي تؤثر على دقة النتيجة، في المراكز الصحية وفي المنزل معاً.

إختر الجهاز المناسب

يتراوح سعر جهاز قياس ضغط الدم المنزلي بين 40 و100$. ابحث عن آلة تنتفخ وتُسجّل الضغط تلقائياً. تتعدد الخيارات التي تُخزّن المعدلات المسجّلة طوال أسبوع أو أسبوعَين، وتستطيع الأجهزة الأعلى كلفة أن ترسل البيانات إلى تطبيق على هاتفك الذكي بطريقة لاسلكية، ما يُسهّل عليك مراقبة تقدّمك مع مرور الوقت وتقاسم المعلومات مع الأطباء.

في المقابل، تجنّب الأجهزة المزوّدة بحزام ضاغط حول المعصم أو جهاز استشعار على طرف الإصبع لأنها ليست دقيقة بقدر الأجهزة المزودة بحزام ضاغط في أعلى الذراع. كذلك، احرص على اختيار حجم الحزام المناسب، إذ يجب أن يغطي الجزء القابل للنفخ 80% على الأقل من ذراعك. (الحزام الصغير أكثر من اللزوم قد يعطي معدّلاً مرتفعاً على نحو خاطئ). اطلب نصيحة طبيبك إذا كنت لا تعرف حجم الشريط الضاغط الذي يناسبك.

في عيادة الطبيب

إذا لم تقم يوماً بقياس ضغط دمك في الذراعين تباعاً، اطلب من طبيبك أن يقوم بذلك خلال زيارتك الطبية المقبلة. إذا كان مستوى الضغط في إحدى الذراعين أعلى من الذراع الأخرى، يُفترض أن تقيس ضغطك على هذه الجهة لاختيار العلاج الذي يناسبك مستقبلاً. (ملاحظة: بشكل عام، يجب أن تقيس المرأة التي خضعت لجراحة استئصال الثدي ضغط دمها في الذراع التي تقع على الجهة المعاكسة للثدي الذي استأصلته). كذلك، يمكنك أن تجلب معك جهازك المنزلي إلى موعدك الطبي المقبل لمقارنة النتائج مع المعدل الذي تُسجّله في عيادة الطبيب. إذا بقي الاختلاف بين النتيجتَين أقل من 10%، يمكنك أن تعتبر جهازك المنزلي دقيقاً.


نـــصــــائــــح عـــــامــــة

تتعدد العوامل التي ترفع ضغط دمك (بعضها مترابط)، منها الإكثار من شرب القهوة، وامتلاء المثانة، وشَبْك الساقين. قد تُسرّع مادة الكافيين المنشّطة معدل ضربات القلب وترفع ضغط الدم أيضاً. كذلك، يتباطأ تدفق الدم الذي يعود نحو القلب بسبب امتلاء المثانة وشبك الساقين. يتفاعل الجسم مع هذه الظروف طبيعياً عبر رفع الضغط للتأكد من وصول كمية كافية من الدم إلى الكلى والدماغ.

قد تساعدك النصائح التالية على معرفة ضغط دمك بأعلى درجات الدقة:

• تجنّب الكافيين والتبغ والنشاطات الجسدية قبل 30 دقيقة على الأقل من قياس ضغط دمك.

• فرّغ مثانتك من البول.

• إجلس تزامناً مع إبقاء قدمَيك مسطحتَين على الأرض.

• ضع الحزام الضاغط حول ذراعك (بعد رفع الملابس) وأبقِ طرفه السفلي فوق ثنية مرفقك بقليل.

• أسند ساعدك إلى طاولة واجعل مرفقك على مستوى القلب تقريباً.

• إجلس بهدوء ولا تتكلم (ولا تقم بأي نشاط آخر مثل القراءة، أو مشاهدة التلفزيون، أو حل الكلمات المتقاطعة) أثناء قياس الضغط.

أخيراً، توصيك التوجيهات الصحية الراهنة بانتظار دقيقة واحدة ثم قياس الضغط مجدداً ومقارنة النتيجتَين. طبّق نصائح الطبيب حول توقيت قياس الضغط في المنزل ووتيرة قياسه.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.