الثورة بعين الرياضيين

هكذا أشبّه الثورة...

10 : 08

كتب الحكم اللبناني الدولي في التنس طانيوس كنعان: "نحن في الإتحاد اللبناني للتنس كنا في الماضي نعيّن حكاماً لكلّ المباريات، ويمكن لأحدهم أن يخطئ بحقّ لاعب أو يميل الدفة بصافرته لصالح اللاعب المنافس، أما منذ نحو عامَين فقد إتخذنا قراراً متخذاً في القارة الأوروبية بالإستغناء عن الحكّام في كافة مباريات الفئات العمرية حتى الأدوار نصف النهائية، وهذا ما يُتيح المجال بالطبع للاعبين بتحديد الأخطاء (Fouls) بأنفسهم والإتفاق في ما بينهم على رأي واحد، وهكذا صار اللاعب يدافع عن حقه بنفسه ومن دون الإستقواء او الاعتماد على الحكم، وهذا بطبيعة الحال ينمّي في اللاعبين الشخصية القوية والسليمة ويحلّيهم بروح الصدق والشفافية ويربّيهم على تحمّل مسؤولياتهم بأنفسهم. هكذا تماماً أريد أن أشبّه الثورة الحاصلة في لبنان حالياً، خصوصاً في اليومَين الأخيرَين حيث نرى طلاب المدارس والجامعات يعبّرون عن آرائهم بحرّية وبجرأة، دون انتظار مشورة أو قرار أحد ممّن هم أكبر منهم، وقد إجتمعوا بعفوية وتعاونوا ونسّقوا مواقفهم وأعربوا بالصوت العالي عن هواجسهم ومخاوفهم، كما عن أحلامهم وطموحاتهم الكثيرة. 


في النهاية لا بدّ من الإشارة الى أن الثورة هي أولاً وأخيراً ثقافة يجب أن يتحلى بها الجميع للوصول الى الأهداف المنشودة".



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.