أبو شقرا يتحدّث عن أسعار المحروقات في الأيّام المقبلة.. هذا ما أعلنهُ!

20 : 26

في ظلّ الحديث عن قرب توقُّف مصرف لبنان عن تمويل استيراد البنزين بالدولار، واستيفاء ثمنِ المحروقات على المحطّات بالعملة الخضراء، أكّد مُمثّل موزّعي المحروقات ومستشار نقابة المحطّات في لبنان فادي أبو شقرا في حديثٍ صحافيّ، أن مُوزّعي المحروقات لديهم صعوبةٌ في بيع المحروقات على محطات البنزين بالدولار.



وقال: "طالما لا يوجد سعر وسقف ثابت للدولار، سنقعُ في مشاكلَ تجاه المواطنين، إذ ليس من المنطقيّ أن نشتريَ المحروقات بالدولار ونبيع بالعملة اللبنانيّة والمواطن ليس لديه القدرة على دفع ثمن تنكة البنزين بالدولار على المحطّات، خصوصاً أنّه  يتقاضى راتبه بالليرة اللبنانيّة. فنحن في لبنان ولسنا في نيويورك".



ونفى أبو شقرا أن تكون هناك أي خطواتٍ عمليّة على الأرض في الوقت الراهن.



وحول المعايير المُعتمدة في تسعير المحروقات، أشار ابو شقرا إلى أنّه يتمُّ  الاعتمادُ على سعر منصة "صيرفة"، بالتالي، يتأثّر جدولُ الأسعار بتغيُّر احتساب دولار المنصة، بالإضافة إلى الارتفاع في أسعار النفط. فقبل الأحداث بين أوكرانيا وروسيا كان سعر برميل النفط ٧٠ دولاراً، أمّا اليوم فهو على عتبة ١٢٠ و١٢٥ دولاراً.



ولفت ابو شقرا إلى أنّ بيع البنزين في المحطّات تراجع تدريجياً مع بدء وصولِ سعر الصفيحة إلى ٤٠٠ الف ليرة.


وختم: "نحن كموزّعي محروقاتٍ وكمحطّات، قلبُنا على المواطن، "لأنّ المواطن ما بقى يحمل".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.