فوز برشلونة وريال وسان جرمان

ليفربول يحسم موقعته مع سيتي وبايرن يكتسح دورتموند 4-0

10 : 24

لاعبو بايرن ميونيخ يحتفلون بعد فوزهم على دورتموند (أ ف ب)
أكرم ليفربول المتصدر وفادة ضيفه ومطارده المباشر مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين الأخيرين وهزمه 3-1 على ملعب "أنفيلد رود" في ليفربول، في قمة وختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

سجل البرازيلي فابينيو (6) والمصري محمد صلاح (13) والسنغالي ساديو مانيه (51) أهداف ليفربول، والبرتغالي برناردو سيلفا (78) هدف مانشستر سيتي.

وهو الفوز الحادي عشر لليفربول هذا الموسم وحافظ على سجله خالياً من الخسارة، وعزز صدارته برصيد 34 نقطة مبتعداً بفارق 8 نقاط أمام مطارديه الجديدين ليستر سيتي وتشلسي.

في المقابل، مني مانشستر سيتي بخسارته الثالثة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 25 نقطة وتراجع إلى المركز الرابع بفارق تسع نقاط خلف ليفربول.

وقدم ليفربول الساعي إلى لقبه الأول في الدوري منذ 1990، أحد أفضل عروضه هذا الموسم واستحق النقاط الثلاث كونه كان الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة، فيما عانى مانشستر سيتي ولم يظهر بمستواه المعهود إلا في الدقائق العشر الأخيرة مكتفياً بتقليص الفارق فقط.

وتكرّست عقدة مانشستر سيتي ومدربه غوارديولا على ملعب "أنفيلد"، فحامل اللقب حقق فوزاً واحداً على مضيفه في 28 مباراة، فيما مني غوارديولا بالخسارة الرابعة له على هذا الملعب في مختلف المسابقات، في أسوأ نتائجه على ملعب واحد في مسيرته التدريبية الرائعة.

وتابع ليستر سيتي بطل انكلترا العام 2016 عروضه القوية هذا الموسم وهزم ارسنال 2-صفر، سجلهما جيمي فاردي (68)، الذي رفع رصيده في صدارة ترتيب الهدافين الى 11 هدفاً، وجيمس ماديسون (75).

وحذا تشلسي حذو ليستر وفاز على كريستال بالاس 2-صفر، بتشكيلة يبلغ معدل أعمار لاعبيها 24 عاماً و88 يوماً فقط، هي الأصغر التي يبدأ بها الفريق اللندني مباراة في تاريخ الدوري الممتاز، والأصغر بين كل فرق "البريمرليغ" منذ بداية الموسم الحالي، وسجل له تامي أبراهام (52) هو العاشر له في الدوري هذا الموسم، والأميركي كريستيان بوليسيتش (79) ليهز الشباك للمباراة الثالثة على التوالي ويسمح لفريقه بتحقيق فوزه السادس على التوالي في الدوري الممتاز.

وتابع توتنهام عروضه المخيبة فسقط على ملعبه في فخ التعادل 1-1 مع شيفيلد يونايتد الصاعد هذا الموسم الى دوري الدرجة الممتازة.

وفاز مانشستر يونايتد على ضيفه برايتون 3-1. سجل للفائز البرازيلي أندرياس بيريرا (17) والهولندي دافي بروبير (19 خطأ في مرماه) وماركوس راشفورد (66)، وللخاسر لويس دانك (64).

اسبانيا

حقق برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين وغريمه ريال مدريد فوزين متوقعين في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني، واحتفظا سوياً بالصدارة بعد فوز الاول على ضيفه سلتا فيغو 4-1 بثلاثية نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي، والثاني على ارض ايبار 4-صفر بثنائية الفرنسي كريم بنزيمة.

ورفع الفريقان رصيدهما الى 25 نقطة، بحيث تصدر برشلونة بفارق الاهداف عن ريال وبفارق نقطتين عن ريال سوسييداد الذي تعثر مع ليغانيس الاخير 1-1، علماً انهما يملكان مباراة "الكلاسيكو" المؤجلة في 18 كانون الأول المقبل.

وفي مباراة برشلونة، عادل ميسي رقم الثلاثيات "هاتريك" في الدوري المسجل باسم غريمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو مع 34 ثلاثية.

وفي المباراة الثانية، حافظ ريال مدريد على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي في مختلف المسابقات، فيما رفع بنزيمة رصيده الى 9 اهداف في "الليغا"، والى 157 هدفاً مع ريال في الدوري، ليتخطّى بالتالي الاسطورة المجرية فيرينس بوشكاش.

وحقق فالنسيا فوزه الثاني على التوالي، ملحقاً الخسارة الثالثة المتتالية بغرانادا مفاجأة بداية الموسم 2-صفر، وسجل هدفيه الدنماركي دانيال فاس (74) وفيران توريس (90).

المانيا

تابع بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر نتائجه الجيدة وسحق ضيفه فيردر بريمن 3-1 في المرحلة الحادية عشرة من بطولة المانيا، ليؤكّد ان صدارته لـ"البوندسليغا" ليست مجرد ضربة حظ.

وحقق مدرب بايرن ميونيخ الموقت هانزي فليك أفضل بداية له في الدوري الالماني بعد اقالة الكرواتي نيكو كوفاتش، بفوزه على غريمه وضيفه بوروسيا دورتموند 4-صفر.

ونفض بايرن، حامل اللقب في المواسم السبعة الماضية، غبار الخسارة القاسية امام اينتراخت فرانكفورت 1-5 والتي دفع ثمنها كوفاتش، ليرفع رصيده الى 21 نقطة بالتساوي مع لايبزيغ الثاني والفائز على مضيفه هرتا برلين 4-2.

وكالعادة قاد البولوني روبرت ليفاندوفسكي بايرن الى الفوز بتسجيله هدفي التقدم برأسية جميلة والثالث بحرفنة، ليصبح اول لاعب في تاريخ الدوري يسجل في اول 11 مباراة من الموسم، رافعاً رصيده الى 16 هدفاً وليحطم رقم "مدفعجي" بايرن السابق غيرد مولر في موسم 1969.

وقاد المهاجم الدولي تيمو فيرنر فريقه لايبزيغ الى احتلال مركز الوصافة بفوزه على مضيفه هرتا برلين 4-2. وسجل فيرنر هدفين (38 من ركلة جزاء و90) في مباراة شهدت تسجيل ثلاثة أهداف في آخر أربع دقائق.

ويتميز لايبزيغ بقيادة المدرب الشاب يوليان ناغلسمان بالهجوم الاقوى في البوندسليغا (29)، وقد سجل 20 هدفاً في آخر اربع مباريات في مختلف المسابقات.

وتقدم شالكه ثلاث مرات على ضيفه فورتونا دوسلدورف، لكن المهاجم المخضرم روفين هينينغز (62 من ركلة جزاء و74 و85) كان يعادله في كل مرة، لتنتهي المباراة 3-3 ويعجز شالكه عن رفع رصيده الى 21 نقطة بالتساوي مع لايبزيغ.

فرنسا

حقق باريس سان جرمان فوزاً بطعم "ارجنتيني" على مضيفه بريست 2-1 ليعزز صدارته ضمن المرحلة الثالثة عشرة من بطولة فرنسا.

ورفع سان جرمان رصيده الى 30 نقطة متقدماً بفارق 9 نقاط عن منافسه المباشر انجيه الذي انتزع نقطة وحيدة من تعادله السلبي مع مضيفه ريمس.

وسجل لسان جرمان الارجنتينيان انخل دي ماريا (39) وماورو ايكاردي (85)، وهو هدفه التاسع في 10 مباريات في مختلف المسابقات، ولبريست صامويل غراندسير (72).

وتابع موناكو صعوده سلم الترتيب فاحتل المركز الثامن بفوزه على ديجون بهدف وحيد سجله الروسي الكسندر غولوفين (43).

واهدر ليل وصيف الموسم الماضي فرصة الانفراد بالمركز الثاني بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع متز.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.