جاد حداد

You Don,t Know Me... قضية مثيرة داخل قاعة المحكمة

21 حزيران 2022

02 : 05

في مسلسل You Don’t Know Me (أنتم لا تعرفوني)، يجد بطل القصة (سامويل أديونمي) نفسه في موقف صعب. هو بائع سيارات من جنوب لندن، لكنه يُحاكَم بجريمة قتل تاجر مخدرات محلي اسمه "جميل" (روجر جان نسينغييومفا)، وقد طُرِحت للتو أدلة مقنعة ضده أمام هيئة المحلفين.

يتلقى المتّهم نصائح بعدم تقديم أي أدلة بنفسه، لكنه ليس راضياً على مسار المحاكمة لذا يقرر طرد فريق المحامين الخاص به كي يدافع عن نفسه في ختام المرافعة.

بدل أن يختصر الرجل الأدلة المقدّمة من فريقه القانوني، يعود ويتطرق إلى أحداث مختلفة مهّدت لحادثة إطلاق النار، فيطرح أدلة جديدة ويغيّر مسار المحاكمة فجأةً.

هو يوضح أن شيئاً من هذه الأحداث ما كان ليقع لو لم يقابل امرأة أحلامه "كيرا" (صوفي وايلد) ولو لم تختفِ بطريقة غامضة في أحد الأيام.

يكشف المتّهم أنه انجرّ إلى عالم الجريمة القاتم الذي كان يجهله بالكامل حين طلب المساعدة من "جميل" للعثور على "كيرا". ثم يشرح أن شقيقته "بليس" (باكي باكري) وصديقه المقرّب "كيرت" (تواين باريت) ساعداه على إنهاء الفوضى التي انغمس فيها. لكنه يُصِرّ طوال الوقت على أنه لم يرتكب أي جريمة قتل، مع أنه قام بأشياء لا يفتخر بها لأسباب جديرة بالثناء.

أصبحت المسلسلات الدرامية التي تتمحور حول المحاكمات رائجة جداً. عرضت قناة "بي بي سي" منذ فترة قصيرة مسلسل Showtrial (محاكمة صُورية)، لكن تكثر الاختلافات بين العملَين.

لا تبدأ المحاكمة في المسلسل الأول قبل الحلقة الرابعة من أصل خمسة. في المقابل، تبدأ الأحداث في قاعة المحكمة وتستمر هناك على مر الحلقات الأربع في مسلسل You Don’t Know Me.

كذلك، يخصص المسلسل الأول وقتاً إضافياً لتحقيقات الشرطة واستجواب الشهود، بينما يتمحور العمل الثاني حول سماع المدعى عليه ولا أحد سواه.

كان لافتاً أيضاً أن تكون بطلة أول مسلسل امرأة ثرية ومعادية للمجتمع، وهي تستحق على الأرجح دخول السجن لفترة، سواء كانت مذنبة في جريمة القتل أو لم تكن كذلك. في المقابل، لا مفر من التعاطف مع المشتبه به في المسلسل الجديد، فيرغب المشاهدون في إنقاذه ولا يريدون رؤيته وراء القضبان، حتى لو كان مذنباً. يعترف هذا المتّهم بأنه ارتكب أعمالاً تبرر دخوله إلى السجن، ولو أنه لا يستحق السجن المؤبد. لكن إلى أي حد يمكن تصديق قصته؟

تبدو بنية المسلسل غير تقليدية، إذ يحاول بائع سيارات أن يشرح للقاضي وهيئة المحلفين ما جعله ينغمس في هذه الفوضى كلها، ويستفيد العمل من لقطات الماضي وحِيَل إخراجية متقنة لإضفاء طابع منعش على القصة ككل.

تبقى التفاصيل التي يرويها المدعى عليه مقنعة طوال الوقت، وهي تتغير مع كل تحوّل في الأحداث. لكن عندما توحي التطورات بأن كلامه قد لا يكون صحيحاً، تتصاعد أجواء الإثارة وتزيد شكوك المشاهدين بصوابية دعم بطل القصة.

يشارك في المسلسل ممثلون غير معروفين في معظمهم، وهو أمر غير مألوف في المسلسلات الدرامية التي تعرضها قناة "بي بي سي"، وهم يقدمون جميعاً أداءً واقعياً، ما يضفي طابعاً صادقاً على العمل كله.

تحمل هذه القصة الدرامية جوانب مشوّقة حتماً، لكنها تطرح في الوقت نفسه نظرة مثيرة للاهتمام، أو حتى مقلقة، حول كيفية انجرار أشخاصٍ صالحين إلى عالم الإجرام عن غير قصد حين يحاولون القيام بالصواب ومساعدة أحبابهم، إذ يسهل أن تتراكم القرارات السيئة وتُستعمَل الأدلة بطريقة مخادعة وخبيثة لطرح قصة خاطئة بالكامل.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.