جنى جبّور

مهرجان النبيذ في جبيل

ندى فرح: مهرجاننا يعكس صورة لبنان الحضاري

23 حزيران 2022

02 : 10

تستعد جبيل لموسم الصيف 2022، باستقبالها سلسلة من المهرجانات المتنوعة التي تنطلق مساء اليوم مع "مهرجان النبيذ في الأبيض والزهري" (ويستمر حتّى 25 الجاري) بنسخته الثامنة عند سنسول جبيل الأثري، على أن تليه سلسلة مهرجانات كالتانغو واللاتين والدومينيكين وصولاً إلى مهرجان عربي يجمع عدداً كبيراً من الفنانين والممثلين والإعلاميين في أيلول المقبل ضمن إطار خطة كاملة متكاملة لجذب السياح وتأمين الراحة والإستقرار والبرامج الترفيهية لمختلف الفئات العمرية التي ستقصد مدينة الحرف هذا الموسم، مظهرةً وجه المدينة الثقافي والحضاري.



برنامج المهرجان





ليس غريباً اختيار مدينة جبيل لإقامة "مهرجان النبيذ في الأبيض والزهري" للسنة الثامنة على التوالي، كونها عاصمة السياحة وعنوان الثقافة وقدوة في الحداثة والتطوّر نحو العالمية، على حد قول مسؤولة شركة "Eventions" المنظمة للمهرجان ندى فرح، التي أضافت في حديثها لـ"نداء الوطن" أنّ: "هذا المهرجان يليق بجبيل مدينة الحضارة، وحقق فيها نجاحاً باهراً كل هذه السنوات بالتعاون مع بلديتها وبدعم نائب "الجمهورية القوية" زياد الحواط، مستقطباً زواراً من كل المناطق اللبنانية الذين لا يترددون بزيارتنا للتعرف على أنواع وأصناف النبيذ الوطني المختلفة وتذوّقها".

33 عارضاً

يُعتبر هذا الحدث امتداداً لمهرجان النبيذ اللبناني "Vinifest"، الذي كان ينظم سنوياً في ميدان سباق الخيل في بيروت قبل أن يتوقف في العام 2019 نظراً للظروف الصعبة التي عصفت في لبنان حينها، إلا أنّ "مهرجان النبيذ في الأبيض والزهري" في جبيل استمرّ وفرمل فقط في 2020 بسبب الجائحة. وتكشف فرح عن برنامج هذا النشاط قائلةً إنّ: "هذا الحدث المميز يضمّ نحو 33 مشاركاً، وسيجمع بين مختلف أنواع النبيذ الذي يُصنَّع في مناطق لبنانية متعدّدة (مثل اديار، كوروم، غرزوز، "chateau K"، كفريا، كسارا، اكسير وغيرها...) بالإضافة إلى "السيدر" و"الكوكتيلات" والمأكولات المتنوعة، على أن يرافقه برنامج فنيّ يستمر حتّى يوم السبت. كما يشكّل محطة سانحة للمصنّعين لتصريف إنتاجهم بكميات أكبر خصوصاً أن جبيل تضمّ مطاعم ومرافق سياحية كثيرة وجاذبة للسياح العرب والأجانب وكذلك للزائرين"، مضيفةً: "هذه الفرصة مهمة جدّاً لإلقاء الضوء على نبيذنا الوطني الممتاز والذي بات يصدر إلى الخارج، ولا سيما من قبل السياح الموجودين بكثرة في جبيل، بحسب ما لاحظناه خلال تحضيرنا المهرجان".



في انتظار الزوّار



مشاركة واعدة

كذلك، لا تغيب الجوائز عن هذا النشاط، إذ استبدلت مدرسة النبيذ "vinécole" التي اعتاد محبّو هذا المهرجان حضورها سنوياً للتعرف أكثر على هذا المنتج بأسئلة ثقافية تدور حوله، على أن يفوز صاحب الإجابة الصحيحة. وتختم فرح مشيرةً إلى أنّ "المشاركة ستكون كثيفة، بحسب نسبة الحجز المرتفعة التي شهدتها مكتبة أنطوان في الأيام السابقة، على أن يتم بيع التذاكر أيضاً على أبواب المهرجان بقيمة 150 ألف ليرة لبنانية كلفة التذوق والاستمتاع ببرنامجنا الفني"، مردفةً "سيشكل النبيذ مساحةً للتفاعل واللقاءات، وخَلْق جوّ من الفرح والمحبة بين الناس لإعادة صورة لبنان الحضارة والثقافة والأمل".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.