محمد دهشة

المنسقة الخاصة للأمم المتحدة سائحة في صيدا القديمة

4 تموز 2022

02 : 01

منسقة الأمم المتحدة تجول في صيدا سائحة برفقة بهية الحريري

أمضت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتيسكا يوماً صيداوياً بعيداً عن السياسة وهمومها وشؤونها، فجالت في صيدا بدعوة خاصة من رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة بهية الحريري التي نظمت لها جولة في أحياء المدينة القديمة توقفت خلالها في عدد من معالمها التاريخية والتراثية والثقافية والصحية.

المحطة الأولى كانت في خان الافرنج، حيث جالت فرونتيسكا برفقة الحريري في ارجائه مستمعة الى شرح حول تاريخ الخان والأنشطة التي يستضيفها، ثم انتقلت الى أحياء المدينة القديمة مروراً بسوق النجارين وكانت المحطة الثانية في كنيسة مار نقولا للروم الأرثوذكس حيث توقفت المسؤولة الاممية لبعض الوقت داخل الكنيسة وامام المكان الذي التقى فيه القديسان بطرس وبولس، والتقيا عدداً من السائحين الذين كانوا يقومون بجولة في المكان.

وعبر الأسواق القديمة، توجهت فرونتيسكا والحريري الى خان صاصي، ثم متحف قصر دبانة، ومركز "اكاديمية علا" التابعة لمؤسسة الحريري في المبنى التراثي القديم لمدرسة عائشة أم المؤمنين، ثم الى "حمام الجديد"، فمتحف الصابون التابع لمؤسسة عودة وختاماً في مستوصف الحريري الطبي التابع لمؤسسة الحريري في محلة رجال الأربعين، وأولمت الحريري لفرونتيسكا في دارة مجدليون بمشاركة رئيس البلدية محمد السعودي وممثله في الجولة مصطفى حجازي والمدير الطبي لمستوصف الحريري الدكتور ناصر حمود وفريق عمل مؤسسة الحريري.

وقالت فرونتيسكا في تصريح لها "قمت بزيارة مدينة صيدا بدعوة من الحريري كسائحة، هذه المرة أحببت ان اكتشف المدينة من خلال عيون الحريري لأنها معروفة بمبادرات كثيرة ومتعددة في صيدا، والحقيقة انني لم ازر فقط أماكن تاريخية بل أيضا اكتشفت أفكاراً بناءة جداً، كيف ان القصور القديمة او المباني التراثية الآن أصبحت مكانا عاماً، هذا الربط بين الماضي والحاضر اكتشفته، هذا يعني انهم يهتمون بالمدينة ولكن بطريقة جديدة كتفكير. هناك عائلات عريقة موجودة هنا في صيدا بذلت جهوداً لكي ترمم قصورا قديمة والآن هذه القصور أصبحت متاحف او مراكز ثقافية وهذا شيء مهم جدا".

وأضافت، صيدا لديها مخزون تاريخي كمكان، اكثر من 6000 عام ولكن حاليا أي مدينة هي بحاجة لروح جديدة وهذا ما لمسناه في صيدا القديمة، وهذا الفضل مرة أخرى يعود الى بهية ويثبت انها تحب المدينة وتحب ان تخدم سكانها وفي كل المجالات. وكمنسقة خاصة للأمم المتحدة في لبنان أنا اشدد دائما على العلاقة على مستوى البلديات لأن الحياة تتركز في مدن وفي قرى وهذا في الحقيقة بالنسبة لي مصدر إلهام جديد". وبعد الزيارة، غردت فرونتيسكا عبر حسابها على تويتر قائلة "فرصة رائعة لزيارة مدينة صيدا الجنوبية، ومشاهدة تراثها التاريخي الغني والتعرف على المبادرات المحلية التي تعزز فرص العمل والتنمية الحضرية وتمكين الشباب".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.