الذكاء الاصطناعي يُسقط الحواجز اللغوية

02 : 00

باتت أنظمة الذكاء الاصطناعي قادرة على ترجمة عدد كبير للغاية من اللغات المختلفة، ما يقرّب العالم من حلمه القديم في إزالة حواجز اللغة بين سكان الكوكب.

فقد أعلنت "ميتا"، الشركة الأم لـ"فيسبوك"، أن أنظمتها للذكاء الاصطناعي في هذا المجال باتت قادرة على ترجمة مئتي لغة بصورة متبادلة بالكامل أياً كانت التركيبة، بعدما كانت محدودة عند مئة لغة.

ويشكّل هذا الإعلان مثالاً عن السباق على الترجمة التلقائية بين كبرى مجموعات الإنترنت الساعية إلى تقديم خدماتها ومنتجاتها لسكان المعمورة قاطبة. ونشر باحثون في "غوغل" في ايار مقالاً علمياً بعنوان "بناء أنظمة ترجمة تلقائية للّغات الألف المقبلة" ، ما يعكس الطموحات الكبيرة في هذا المجال.

باتت أنظمة الذكاء الاصطناعي المطورة من "غوغل" و"مايكروسوفت" و"ميتا"، قادرة على ترجمة لغات يتوافر القليل من البيانات الموازية لها، ما يعني أنها قلّما تُترجم إلى لغات أخرى. وهي تتيح ترجمة نصوص بلغات محدودة الانتشار على الكوكب، لكن لا يزال يتعين تحديد مدى موثوقية هذه الأدوات. وفي هذا الإطار، تشير "ميتا" إلى أن نظامها الجديد يمكنه تقديم أداء أفضل بنسبة 44% مقارنة مع النموذج السابق الذي كان قادراً على ترجمة مئة لغة. 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.