"أمازون" تُطوّر لقاحاً ضد السرطان

02 : 00

تشارك مجموعة "أمازون" في تجربة سريرية على لقاح ضد سرطان الثدي والجلد، بالتعاون مع مركز بحوث في علم الأمراض السرطانية في سياتل بولاية واشنطن الأميركية. ويعود أول إشعار بشأن هذه التجربة إلى تشرين الأول الفائت. وتشير المعلومات الى أنّ البحوث التي لن تشمل سوى مجموعة ضيقة من عشرين شخصاً، ستنتهي في تشرين الثاني 2023 وسيجريها مركز "Fred Hutchinson Cancer Research Center".

ويستخدم اللقاح جزيئات معروفة باسم ببتيدات المستضدات الجديدة، تقدم علاجاً أكثر ملاءمة للحالات الفردية للمصابين بالأمراض السرطانية. وأوضحت "أمازون" أنها تقدم في إطار هذه الشراكة خبرتها العلمية خصوصاً على صعيد "التلقين الآلي". وأوضح ناطق باسم المجموعة أن "هذا المسار سيكون طويلاً وسيمتد على سنوات عدة"، مضيفاً: "إذا ما تقدم الأمر أكثر، سنكون منفتحين على العمل مع منظمات أخرى قد تبدي اهتماماً لذلك في مجال الصحة وعلوم الحياة". وبعد انطلاقتها في العام 1994 كمكتبة إلكترونية، لم تكف "أمازون" عن توسيع أنشطتها إلى مجالات عدة، تشمل شبكات المتاجر الكبرى وخدمات البث التدفقي، مروراً بالحوسبة السحابية.

وفي العام 2020، خاضت المجموعة العملاقة التي تتخذ مقراً لها في مدينة سياتل، غمار توصيل الأدوية بموجب وصفات طبية عبر منصتها "Amazon Pharmacy".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.