مُتقاعدو الأساسيّ للمسؤولين: سارعوا إلى إصلاح ما أفسدتُم!

18 : 31

أشارت رابطةُ مُتقاعدي التّعليم الأساسيّ، في الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت، إلى أنّ "هذا الانفجار هزّ ضمير العالم، لكنه لم يُحرّك ضمائر المسؤولين".


واعتبرت في بيانٍ، أنَّ "أمراءَ الحرب وزُعماء الطوائف دمّروا لبنانَ وسرقوا الأموال وهرّبوها إلى الخارج، بالتكافُل والتضامُن مع حاكم مصرف لبنان، وقالت: "لا يُريدون التدقيق الجنائيّ لأنّهم يخافون على رؤوسهم".


أضافت: "يحاولون تغطية فسادهم بالانقضاض على حُقوق المتقاعدينَ من الأساتذة والمُعلّمين والعسكر والموظّفين والسُّفراء والمديرين العامّين، لكنّهم لم ينتبهوا إلى أنّ الشّعب السّاكن في الظلمة أبصر النور، ونحن في الطليعة".


وتابعت: "نحن في رابطة المتقاعدين في التعليم الأساسيّ الرسميّ، صحيح أنّنا تجاوزنا الـ65 سنةً، لكنّنا أمام مسؤولين، يريدون قضمَ حقوقنا، ونحن جاهزون لأن نكون في الساحات إلى جانب أهالي ضحايا جريمة المرفأ لكشف الحقيقة والمطالبة بكل حقوقنا".

وإذ دعت إلى "تلبية المطالب"، قالت: "نحن شعب واحد، وطننا لبنان، حزبنا لبنان، ديننا لبنان، وشعارنا: القانون يعلو ولا يعلى عليه، والجميع تحت سقفه".


وتوجهت إلى المسؤولين بالقول: "تحاولون تفريقَ الشمل، بعدما قطعتم أوصالَ الوطن. سارِعوا إلى إصلاح ما أفسدتم، وإلّا، إرحلوا قبل أن نُرحّلكم".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.