محمد دهشة

القوى السياسية تُلزِم أصحاب المولّدات بالتسعيرة الرسمية

صيداوي يُحطّم محلّه بعد تلف 32 كيلو دجاج مسحّب

6 آب 2022

02 : 00

المحل بعد تحطيمه

تردّي الاوضاع المعيشية جراء الازمات الاقتصادية، دفعت بالصيداوي حسن الاوسطة الى تحطيم محله الكائن في حي "الحاج حافظ" في صيدا. استشاط غضباً حين أدرك انه لم يعد قادراً على الاستمرار في عمله في ظل الخسائر المتتالية وآخرها تلف 32 كيلو من الدجاج المسحب المعد للسندويشات بقيمة باهظة لم يكن يتوقعها أو يتحمّلها بسبب انقطاع التيار الكهربائي الدائم والاشتراك بين الحين والآخر.

تحطيم المحل جراء نوبة غضب عارم، أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي وتعاطفاً في آن، ويقول الاوسطة لـ"نداء الوطن": "الخسارة كبيرة ولم أعد املك شيئاً، بالامس القريب بعت سيارتي واستأجرت المحل بمليوني ليرة شهرياً لكسب لقمة العيش بالحلال، ولكن الاوضاع المعيشية المتردية تزداد سوءاً على الجميع وتكاد تطحن الفقراء والعائلات المتعففة وانا منهم، فقررت ان افجر غضبي في محلي بدلاً من افتعال مشكلة مع أحد"، مضيفاً: "ان نوبة الغضب بدأت حين ادركت ان 32 كيلو من الدجاج المسحب الموجودة في الثلاجة قد تلفت بسبب انقطاع الكهرباء وقد اشتريتها بشق النفس كي اكسب قوت يومي وعائلتي، وكسّرت المحل لأبعث رسالة انني لم اعد قادراً على التحمل اكثر، بين العمل في الليل والنهار والدين، لدي ثلاثة اولاد يحتاجون الى مصروف دائم". يجلس الاوسطة امام محله مذهولاً متأملاً ما حل به من خسائر، ويقول: "سأعود للعمل به، وأصلح ما تضرر، أعتبر نفسي إني سأبدأ من جديد ورزقي على الله، املاً ان تتحسن الاوضاع نحو الافضل لانه اذا بقي الوضع هكذا فان الانفجار الاجتماعي والفوضى قادمان لا محالة".

إلتزام بالتسعيرة

وعلى وقع الغضب الفردي، نجحت القوى السياسية التي اطلقت مبادرة "صيدا تواجه" منذ ايام في بلدية صيدا لتخفيف المعاناة عن المواطنين، في وضع النقاط على الحروف وأجبرت اصحاب مولدات الاشتراكات الخاصة على الالتزام بتسعيرة وزارة الطاقة الرسمية تحت طائلة التوقيف، وذلك بالتنسيق مع النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان والاجهزة الامنية. وعممت بلدية صيدا نموذجاً موحداً على اصحاب المولدات يتضمن كل تفاصيل الفاتورة لجهة احتساب سعر الكيلوواط ومصروف العداد الشهري وقيمة الرسم على الامبير والمبلغ الاجمالي كي يكون كل شيء واضحاً، بينما طلبت اللجنة الشعبية لمتابعة اشتراكات المولدات التواصل معها في حال خالف اي صاحب مولد التسعيرة او قطع الاشتراك او التوجه الى مخفر قوى الامن الداخلي لتقديم شكوى من اجل متابعتها والتواصل مع الجهة المعنية لمعالجتها او مراجعة القضاء وقوى الامن الداخلي.

توازياً، أكد منسق عام تيار "المستقبل" في صيدا والجنوب مازن حشيشو، ان فاعليات المدينة اتفقوا في ما بينهم على رفض ومواجهة الاسعار الخيالية لفواتير المولدات ويبقى على المواطن عدم تسديد اي فاتورة مخالفة للتسعيرة وتسجيل شكوى بالمخالفين، وذكّر بأن المتطوعين من محامي "المستقبل" لا زالوا في خدمة المواطنين الذين يرغبون بالتقدم بأي شكوى حول اي مخالفة لمتابعتها قضائياً.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.