طقس الغد قليل الغيوم مع انخفاض بدرجات الحرارة

12 : 10

 توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني ان يكون الطقس غداً الاثنين، قليل الغيوم إلى غائم جزئيا مع ضباب على المرتفعات وانخفاض إضافي بدرجات الحرارة في المناطق الجبلية والداخلية وتبقى بدون تعديل يذكر على الساحل كما تنشط الرياح أحياناً. وجاء في النشرة الآتي:

- الحال العامة: تنحسر الكتل الهوائية الحارة المسيطرة على لبنان عامة والمناطق الداخلية خاصة اعتبارا من اليوم الأحد، حيث يتحول الطقس إلى صيفي معتاد مع درجات حرارة ضمن معدلاتها الموسمية على الساحل وانخفاض في نسبة الرطوبة على الساحل.

(معدل درجات الحرارة لشهر آب على الساحل يتراوح ما بين 25 و33 درجة).

- الطقس المتوقع في لبنان:


الأحد: قليل الغيوم إلى غائم جزئيا مع انخفاض ملموس بدرجات الحرارة على الجبال وفي الداخل بينما تنخفض بشكل طفيف في المناطق الساحلية لتصبح ضمن معدلاتها الموسمية، كما يتكون الضباب على المرتفعات وتنشط الرياح أحيانا. وتنخفض الرطوبة النسبية على الساحل مما يخفف الشعور بالحر.

الإثنين: قليل الغيوم إلى غائم جزئيا مع ضباب على المرتفعات وانخفاض إضافي بدرجات الحرارة في المناطق الجبلية والداخلية وتبقى من دون تعديل يذكر على الساحل كما تنشط الرياح أحيانا.

الثلثاء: غائم جزئيا مع انخفاض إضافي وبسيط بدرجات الحرارة على الجبال وفي الداخل وتبقى بدون تعديل يذكر على الساحل كما تنشط الرياح أحيانا ويتوقع تساقط الرذاذ بشكل متفرق في المناطق الشمالية خلال الليل.

الأربعاء: غائم جزئيا إلى غائم مع انخفاض إضافي وبسيط بدرجات الحرارة على الجبال وفي الداخل، وتبقى بدون تعديل يذكر على الساحل. كما تنشط الرياح أحيانا ويتوقع تساقط الرذاذ بشكل متفرق خلال الليل.

- درجات الحرارة المتوقعة: على الساحل من 24 إلى 32 درجة، فوق الجبال من 18 إلى 28 درجة، في الداخل من 21 إلى 37 درجة.

- الرياح السطحية: جنوبية غربية نهارا تنشط أحيانا، سرعتها بين 15 و35 كلم/س.

- الانقشاع: جيد على الساحل ويسوء أحيانا على المرتفعات بسبب الضباب.

- الرطوبة النسبية على الساحل: بين 55 و75 %.

- حال البحر: متوسط ارتفاع الموج.


حرارة سطح الماء: 29°م.

-الضغط الجوي: 1007 HPA أي ما يعادل: 755 ملم زئبق.

- ساعة شروق الشمس: 05,53 ساعة غروب الشمس: 19,34 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.