فرار 31 موقوفاً من نظارة تابعة لقصر العدل في بيروت

02 : 00

إستفاق اللبنانيون صباح امس على اخبار تتحدث عن عملية فرار كبيرة نفذها 31 سجيناً من الزنزانة الواقعة قرب مبنى الأمن العام تحت جسر العدلية في بيروت، وذلك قبل ان تؤكدها قوى الامن الداخلي في تغريدة على «تويتر» إذ اعلنت أنه «فجر اليوم 7-8-2022، تمكّن 31 موقوفاً من الفرار من النظارة تحت جسر قصر عدل بيروت.

أعطيت الاوامر الفورية لتوقيفهم. والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص».

وقد تداولت وسائل اعلام لائحة بأسماء الموقوفين الهاربين وهم: عدي محمد خلف، علي علي الحاج، محمد المحمود، علي عبد الرحمن رشيد، عبد القادر ناصر العلي، أيمن عبد الجبار الدبلان، قاسم نصوح عنتر، عادل بكر العمر، محمد احمد كنجو، عبدالله دياب حسون، فراس عماد ياسين، أحمد عبيد الخليل، يوسف وليد الشعباني، محمد شكري جمعة، حازم عيسى الجاسم، عبدالله أحمد السوداني، محمد مصطفى بدوي، عامر عبد العزير خان، حسين علي الحسن، محمد حسن رمضان، حسين خالد الأخرس، حسين احمد صقر، فادي جهاد بزي، علي سمير ليون، أحمد حسن برو، حاتم محمد شاكر، خليل علي الحجازي، عبد العزيز علي مجادر، محمد زياد بخيت، محمد عبدالفتاح قسوم وحسين علي نزهة.

وقد ذكرت معلومات أن الموقوفين نجحوا في الفرار عبر تخطّي نافذة حديدية من جهة أحد المواقف التابعة للأمن العام ولم يتم تأكيد ما إذا كانوا تلقوا مساعدة من الخارج وذكرت المعلومات أيضاً أن معظمهم ليسوا من الجنسية اللبنانية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.