إيلون ماسك يبيع أسهماً في "تسلا"

02 : 00

إيلون ماسك مؤسّس "تسلا"

باع أغنى شخصٍ في العالم ورئيس شركة "تسلا" إيلون ماسك، الذي يخوض حالياً نزاعاً قانونياً حول الاستحواذ على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، حوالى 7,9 ملايين سهم من الشركة.

وأوضح ماسك في تغريدةٍ أنه يريد "تجنّب البيع العاجل لأسهم تسلا في حال اضطرّ إلى إتمام عملية شراء "تويتر" ولم يُكمل بعض شركائه الماليين الصفقة معه حتى النهاية". وتحدّى ماسك رئيس منصة "تويتر" لإجراء مناظرةٍ علنية بشأن الحسابات المزيّفة على الشبكة الاجتماعية، وهي نقطة خلافٍ طرحها الملياردير الأميركي لانسحابه من عرضه للشراء، مما أدّى لإطلاق معركةٍ قضائيةٍ.

وكان ماسك قد وقّّع اتفاقاً بقيمة 44 مليار دولار في نيسان الماضي لشراء الشبكة الاجتماعية قبل انسحابه من جانبٍ واحدٍ في مطلع تموز. وفي معرض تبريره لقراره الانسحاب من الصفقة، قال ماسك إنّ الشركة لم تزوّده بكامل البيانات المتعلّقة بالحسابات المزيّفة والبريد العشوائي على المنصّة، متّهماً إيّاها أيضاً بالتقليل من حجم هذه الحسابات والرسائل البريدية.

وفي نيسان الماضي، قام رئيس شركة تصنيع السيارات الكهربائية "تسلا" ببيع ما قيمته 8,5 مليارات دولار من الأسهم التي يملكها من أجل تمويل عملية الاستحواذ هذه.



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.